تجاربكم مع دواء فيورازول

تجاربكم مع دواء فيورازول تبين مدى فعالية وتأثير هذا الدواء، ذلك أنه إحدى العلاجات المستخدمة لبعض آلام وأمراض المعدة، والتي تحدث بسبب البكتيريا الضارة والطفيليات، لذا يستخدم هذا الدواء في تلك الحالة، لِما له من أثر قوي وتأثير فعال يساعد على التخلص منها سريعًا، ولأن الكثير من أجوية المعدة على وجه الخصوص يكون لها أعراضًا وآثارًا جانبية.. يُمكن لبعض التجارب أن تبين ذلك، عبر موقع جربها.

تجاربكم مع دواء فيورازول

أحد الرجال ممن جربوا هذا الدواء يسرد تفاصيل تجربته فيقول:وصف لي الطبيب هذا الدواء حينما تعرضت لحادث، نتج على إثره العديد من المشاكل الصحية، ومنها آلام في منطقة الحوض.. بعد تشخيص الطبيب تبين أنني أعاني من التهابات في منطقة الحوض، لأجل ذلك وصف لي الطبيب هذا الدواء، وأخبرني بطريقة الاستخدام، وأنني بالمداومة عليه ستنتهي كافة آلامي..

داومت على هذا الدواء لمدة أسبوع واحد، وحينما سكنت آلامي، دون الشعور بأية آثارٍ جانبية قمت بزيارة الطبيب مرة أخرى، والذي بدورة أخبرني بضرورة التوقف عن تناول الدواء، فكان له عظيم الأثر في تسكين آلامي، إضافة إلى كونه ذا فعالية سريعة.

بينما فتاة أخرى تقول:كانت ابنتي تعاني من آلام شديدة في الأسنان، وقد نصحتني صديقتي الطبيبة بهذا الدواء.. في الحقيقة ترددت بادي الأمر أن اشتري الدواء دون وصفة طبية، بيد أنه حينما طمأنتني صديقتي بمدى أمانه على الأطفال خدت التجربة..

كانت ابنتي تعاني من حساسية والتهاب شديد في اللثة، وبفضل هذا الدواء تحسنت كثيرًا، مع مرور الأيام، إذ تناولت هذا الدواء لمدة 10 أيام حتى سكنت كافة الآلام لديها..

كما أنها تابعت القول: لم يكن السبب الأساسي وراء استخدام هذا الدواء هو إشادة صديقتي فحسب.. بل إنني استمعت إلى العديد من تجاربكم مع دواء فيورازول.. والتي كان أغلبها يشيد به.”

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب غدة بارثولين

استخدامات من دواء فيورازول

تقول إحدى السيدات: حينما كتب لي الطبيب روشتة العلاج، والتي تحتوي على دواء فيورازول، والذي وصفه الطبيب لأجل معالجة التهاب المعدة الذي أصابني.. أخبرني أنه لا يقتصر على ذلك فحسب، وأن له استخدامات أخرى، هي:

  • التهابات منطقة الحوض.
  • التهابات اللثة والأسنان.
  • التهابات العظم.
  • الأميبيات.
  • التهابات الرئة.
  • التهابات الدماغ.
  • التهاب المعدة.
  • الأمراض والالتهابات الطفيلية.
  • الالتهابات اللاهوائية.

الجرعة اللازمة من دواء فيورازول

أصبت أنا وطفلتي ببعض المشاكل في المعدة، وقد وصف لنا الطبيب نفس الدواء، وعندما كنت أشتري الدواء، أخبرني الطبيب الصيدلاني أن الجرعة اللازمة من هذا الدواء تختلف بين البالغين والأطفال، وكانت الجرعة كالتالي:

1- جرعة الأطفال من دواء فيورازول

  • الأطفال من سن 5 إلى 12 سنة: 2 ملعقة من شراب فيورازول، يتم تناولهم 3 مرات في اليوم، مع الاستمرار عليه لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 أيام.
  • 2 إلى 5 سنوات: يتم تناول ملعقة واحدة من الشراب 3 مرات يوميًا، مع المداومة عليه لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 أيام.

2- جرعة البالغين من دواء فيورازول

  • تختلف عن جرعة الأطفال كثيرًا، إذ يتم تناول الأقراص من هذا الدواء، إذ إنه أكثر فعالية مع البالغين، من خلال تناول 2 قرص 3 مرات يوميًا، لمدة 5 إلى 10 أيام.
  • يُنصح بتناوله مع الطعام، وذلك من أجل تجنب الأعراض الجانبية التي تتعلق بالجهاز الهضمي، والتي تحدث إثر استعماله.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب المهبل

الآثار الجانبية لدواء فيورازول

لطالما أتساءل عن الآثار الجانبية لأي علاج؛ لأجل أن أكون على كامل الاستعداد إذا ما وجدت أي عرض من أعراض الدواء؛ لذا حينما وصف لي الطبيب روشتة العلاج، والتي تحتوي على دواء فيورازول تساءلت عن الأعراض والآثار الجانبية المتعلقة به، فأخبرني الطبيب أنه توجد له عدة أعراض، قد يصيب المريض بعضًا منها، هي:

  • فقدان الشهية.
  • انتفاخ حاد بالبطن.
  • دوخة شديدة.
  • صعوبة في التنفس.
  • حكة وطفح جلدي.
  • حدوث تورم باللسان والوجه.
  • تنميل في اليدين.
  • التهاب في الحلق.
  • تغيير لون البول.
  • تغيرات نفسية ومزاجية حادة.
  • دوخة شديدة وصداع مُزمن.
  • عدوى فطرية بالمهبل والفم.

على الرغم من ذلك.. يجدر الإشارة إلى أنه قد يتم تناول هذا الدواء دون الإصابة بأيٍ من الأعراض الجانبية، وإنما تحدث عادة عند التحسس من إحدى مكونات الدواء.

موانع استخدام دواء فيورازول

عندما أصبت ببعض الالتهابات في الرئة ونصحني الطبيب بتناول هذا الدواء، أردت العلم بموانع الاستخدام لأجل أن احتاط.. وتبين أنه توجد العديد من الأمور التي تعد مانعًا لاستخدام هذا الدواء، منها:

  • الحساسية المفرطة تجاه الدواء أو أيٍ من مكوناته.
  • من يُعانون من مخاطر في الكبد.
  • في فترة الحمل، وذلك لعدم التأكد التام من مدر تأثيره على الجنين، لذا ينبغي الامتناع عنه خلال الحمل، لاسيما في الأشهر الأولى للحمل.
  • أثناء الرضاعة، ذلك أنه يحتوي على مواد تختلط بحليب الأم، مما يؤثر سلبًا على الرضيع، لذا لا يستخدم إلا بعد استشارة الطبيب.
  • الأطفال أقل من سنتين.
  • يمنع تناوله مع الأدوية المخفضة لأنزيم الكبد.
  • مرضى القلب والصداع.

كما ينبغي التنويه على أنه يجب الحذر من تناول هذا الدواء خلال تناول الكحوليات، وكذا الحضر من استخدامه لكبار السن.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب غدة بارثولين

التدخلات الدوائية لفيورازول

حينما وصف لي الطبيب هذا الدواء.. تأكد مرارًا من كوني لا أُعاني من أي مشكلة صحية أخرى، وأنني لا استخدم أي دواء آخر، وذلك لأنه قد تحدث تفاعلات ضارة مع بعض مكونات هذا الدواء، وغيره.

لذا.. لا بُد من إخبار الطبيب حال استعمال أي أقراص قبل تناول هذا الدواء، وذلك تجنبًا لحدوث أية تفاعلات دوائية ضارة، لاسيما مع:

  • الأدوية مثل دواء فينيتوين أو دواء فينوباربيتال، والتي تزيد من نشاط إنزيم الكبد.
  • أدوية تقلل نشاط إنزيم الكبد مثل دواء سيميتيدين، والذي يُستخدم لبعض اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • مضادات التجلط مثل الوارفارين.

بعد التعرف على تجاربكم مع دواء فيورازول نجد انه يُستخدم في بعض الأحيان لعلاج الديدان، بيد أنه لا يكفي وحده للقضاء ليها، ذلك أنه لا يعد مضادًا للديدان، وإنما ينبغي تعزيزه بغيره من العلاجات، أو الاستعاضة عنه بأدوية أخرى تخص الأمر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.