متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية

متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية؟ وهل يوجد خطورة من الحمل بعد آخر ولادة بمدة قصيرة؟ بعد الولادة تتوقف عملية الإباضة لدى المرأة لفترة قصيرة، ومن ثم تعود مرة أخرى، حيث إن عملية الإباضة هي المسؤولة عن تكوين البويضات الناضجة التي من خلالها يحدث الحمل، والآن سنعرض لكم إجابة سؤال متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية من خلال موقع جربها.

متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية؟

من الطبيعي أن تظل الأم بدون حمل بعد وضعها لطفلها بحوالي سنتين، وذلك لأن هذه المدة هي المدة الطبيعية المُخصصة للرضاعة الطبيعية، فبطبيعة الحال لا يُمكن أن تحمل الأم في هذه الفترة، حيث يمنع هرمون البرولاكتين الذي يعمل على إدرار اللبن بشكل طبيعي، فهو له دورًا كبيرًا أيضًا في منع حدوث الحمل.

لكن توجد بعض العوامل التي تؤثر على هذا الأمر، ومنها حدوث خلل في هرمونات الجسم بعد الولادة، فبسبب هذا الأمر يتم زيادة الهرمونات المسؤولة عن الحمل في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث الحمل قبل مرور الفترة الطبيعية للحمل.

من الجدير بالذكر أن الموعد الذي يحدث فيه الحمل قبل الولادة القيصرية يختلف من امرأة إلى الأخرى، حيث تختلف الفترة التي يتضمد فيها الجرح للمرأة عن الأخرى حسب نوع الجسم وطبيعة حالة المرأة، فكلما زادت المدة بعد إجراء هذه العملية كلما زادت نسبة الشفاء.

بالإضافة إلى أن الحمل بعد الولادة القيصرية مباشرةً يكون لها عواقب وخيمة سواء لجسد الأم، وذلك لأن جسدها يكون ضعيف وهزيل في هذه الفترة، أو لمعاناتها مع تربية والاعتناء بطفلين سنهمها قريب من بعضها البعض، بالإضافة إلى أن هذا الأمر يكون له مخاطر متعددة عند ولادة الطفل الثاني.

مخاطر الحمل بعد الولادة القيصرية مباشرةً

كما سبق القول إن الحمل بعد الولادة بشكل مباشر لها العديد من المخاطر التي يُمكن أن تتعرض لها الأم جراء هذا الأمر، ومن أهم هذه المخاطر هي الأحداث المُصاحبة للولادة، لذلك بعد أن عرضنا لكم إجابة سؤال متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية، سنعرض لكم الآن مخاطر هذا الحمل من خلال النقاط التالية:

  • يُمكن أن تتعرض الأم إلى حدوث التصاق المشيمة في بالرحم، ويتسبب هذا الأمر في حدوث نزيف كبير قبل الولادة أو في أثناء الولادة نفسها، بالإضافة إلى أنه يُمكن أن يحدث انفصال كلي للمشيمة عن الرحم، وهذا أيضًا يتسبب في حدوث كبير للغاية في نفس الأوقات السابق ذكرها.
  • كما يُمكن أن يحدث تمزق للرحم، يحدث هذا الأمر إذا كانت الفترة بين الحملين صغيرة جدًا، ويحدث جراء تمدد الرحم إلى أقصى مرحلة في الحمل السابق، وانكماشه بعد الولادة، ومن ثم بدأ في التمدد مرة أخرى في هذا الحمل، مما يؤدي إلى حدوث تمزق كلي أو جزئي للرحم.
  • من الطبيعي أن يحدث الولادة المبكرة في حالة إذا كانت المدة بين الحملين أقل من ستة أشهر، فهنا تحدث الولادة في حوالي الشهر السابع أو بداية الثامن، وذلك لعدم قدرة الجسم على الاستمرار في وضع الحمل أكثر من ذلك.

فحتى يتجنب الطبيب حدوث اختناق للجنين في بطن الأم، فيقوم بعمل ولادة مبكرة قيصرية عند بداية ظهور العلامات التي تُوضح أن الجسم لا يستطيع أن يستكمل مدة الحمل إلى آخرها، وذلك لأنه لم يُشفى بشكل كامل من جروح الحمل السابق.

  • أما عن أخر الأضرار فهي ولادة الطفل بوزن قليل للغاية.

نصائح لزيادة فرص الحمل بعد الولادة القيصرية

يُعد الحمل من أجمل الفترات التي تمر على المرأة طوال حياتها، على الرغم من أنها تُعد فترة صعبة جدًا عليها، إلا أنها تتحمل كل تلك المشقات في مقابل تلك اللحظة التي ترى طفلها الخارج من احشائها بسلام وأمان، لذلك ترغب بعض النساء في الحمل على الفور بعد آخر ولادة.

لكن هذا ليس صحي كما سبق القول، إلا أنه يُمكن أن تحمل هذه المرأة مرة أخرى بعد الولادة بسنة على الأقل، فهذه الفترة تضمن عدم حدوث مخاطر مُتعددة مع هذه المرأة طوال فترة الحمل وأثناء الولادة.

الآن سنعرض لكم بعض النصائح التي تحتاجها النساء عند الرغبة في الحمل بعد الولادة القيصرية من خلال النقاط التالية:

  • يجب على المرأة أن تُحدد وقت حدوث عملية الإباضة الخاصة بها، ويُمكن تحديد هذه الفترة من خلال تحديد فترة الدورة الشهرية، فإذا كانت ثماني وعشرون يومًا، فتحدث عملية الإباضة في الفترة بين اليوم الرابع عشر أو السادس عشر من الدورة الشهرية، وهكذا.
  • بعد تحديد هذه الفترة يجب أن تقوم المرأة بممارسة العلاقة الزوجية قبل حلول هذه الفترة، لأن في هذه الفترة تكون البويضات أُنتجت وأصبحت ناضجة، بالإضافة إلى أنها تكون جاهزة لحدوث عملية التخصيب.
  • لا بد أن تتبع المرأة نظام غذائي صحي بعد الولادة الطبيعية، مع ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحرص على البعد عن التوتر والقلق، وذلك لأن هذه العوامل تؤثر على حدوث الحمل، وتكون البويضات عامةً.
  • يجب تناول الفيتامينات التي يتم صرفها بعد الولادة القيصرية، حيث تُساعد الفيتامينات والعناصر الغذائية في حدوث الحمل بشكل طبيعي بعد الولادة القيصرية.
  • لا ترهقي ذاتك في التفكير في الحمل مرة أخرى، لأن هذا سوف يؤثر على العلاقة الزوجية بينك وبين زوجك، وسوف يتسبب في حدوث الكثير من الاضطرابات النفسية لكِ.

بعد الإجابة عن سؤال متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية، فحري بنا أن نعيد التذكير ونشدد أن الحمل بعد الولادة مباشرةً يكون له العديد من العواقب بالنسبة لصحة المرأة، لذلك يجب أخذ وقت كافي بين الولادتين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.