علاج برد العظام والعضلات

علاج برد العظام والعضلات أصبح مطلب الكثيرين خاصةً في فصل الشتاء حيث يكثر الإصابة بالمرض، وذلك بسبب التغيرات الجوية التي تحدث مع عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة، حيث يتجاهل الكثير من الأفراد كل هذه الاحتياطات ولا يلقي لها بالًا مما يؤدي إلى الإصابة بالبرد في العظام والعضلات والذي يحتاج إلى علاج، وفي بعض الأحيان عندما يزداد الأمر سوءً يتم اللجوء إلى الطبيب من أجل حل المشكلة بشكل نهائي وكل هذا نقدمه لكم عبر موقع جربها.

علاج برد العظام والعضلات

من المعروف أن بعض الأفراد لا يفضلون استخدام الأدوية، فمن الممكن من أجل علاج البرد في العظام والعضلات أن يتم استخدام الكثير من الأعشاب المختلفة، والتي تساعد في التخلص من هذه الآلام بشكل سريع.

وهذه الأعشاب لا تؤدي إلى وجود أضرار لفترة كبيرة مع الأفراد، وليست لها أي آثار جانبية، ومن ضمن الأعشاب التي يتم استخدامها هو أعشاب الزنجبيل، وأعشاب الشاي الأخضر، وأعشاب الكركم، وغيرها من الأعشاب الأخرى.

ولكن في حالة إذا كان الفرد يريد تأثيرات سريعة في هذه الحالة لا بد من اللجوء إلى بعض الأدوية المسكنة التي تحتوي على مادة الباراسيتامول مثل البانادول، أو من الممكن أن يتم استخدام بعض الفوارات مثل الكتافاست أو حقن الفولتارين.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج الروماتيزم بالأعشاب مجرب

أعراض برد العظام والعضلات

يمكن معرفة هل هذا الشخص مصاب ببرد في العظام والعضلات أو لا بسهولة، وذلك من أجل اختيار علاج برد العظام والعضلات المناسب كما أنه من الممكن أن يشخص الإنسان نفسه.

وذلك لأن الأعراض تكون ظاهرة إلى حد كبير حيث في الأغلب يشعر الفرد الذي يعاني من هذا المرض، بالتالي:

  • وجود تشنج في العظام والعضلات.
  • عدم القدرة على الحركة.
  • عدم القدرة على الوقوف على القدمين لفترات كبيرة.
  • عندما يتحرك الفرد يسمع صوت طقطقة في عظامه.
  • بالإضافة أن هذه الأعراض ربما وفي الأغلب وبنسبة كبيرة تكون تابعة لنزلات البرد.

وبمجرد ظهور هذه الأعراض عليك لا داعي للخوف، ولكن لا بد من اتباع التعليمات التي سنواجها من خلال هذا المقال.

أسباب برد العظام والعضلات

من ضمن الأسباب التي يكون مرض برد العظام والعضلات السبب الرئيسي فيها هو:

  • الملابس الخفيفة التي يرتديها بعض الأشخاص خاصةً في فصل الشتاء، حيث عندما يتم الانتقال من فصل الصيف لفصل الشتاء يكون الأشخاص ليس لديهم قدر كبير من الوعي أن الملابس لا بد أن تناسب الفصل الذي يعيشون فيه، مما يؤدي في النهاية إلى وجود مرض في العظام.
  • وربما نزلات البرد التي يعاني منها الأفراد مع اختلافات الفصول تكون سبب رئيسي لهذا الأمر.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج نقص الصفائح الدموية بالعسل

علاج البرد في العظام والعضلات بالأعشاب

يمكن أن يتم علاج برد العظام والعضلات عن طريق استخدام بعض أنواع معينة من الأعشاب ومن أكثر الأعشاب شهرة، والتي يتم استخدامها في حالات البرد العظام والعضلات هي:

  • الكركم: حيث أن الكركم يحتوي على مادة الكركمين التي تعمل على علاج بعض الالتهابات التي تكون في العظام والعضلات، التي تكون ناتجة من البرد.
  • ومن الأنواع الأخرى من الأعشاب التي يتم استخدامها هو الشاي الأخضر: حيث يتم غلي كوب من الشاي الأخضر في الصباح وفي المساء عندما تستيقظ وقبل الذهاب إلى النوم، حيث أن الشاي الأخضر يحتوي على مواد فعالة تعمل على التخلص من كل الآلام التي تكون في العظام والعضلات.
  • من ضمن المشروبات الأخرى التي يتم استخدامها هو مشروب الزنجبيل: وذلك لأن الزنجبيل من أشهر الأعشاب التي يتم غليها في نزلات البرد، والتخلص من كل الأعراض التي تخصه من الأفضل أن يكون الزنجبيل مع الليمون.

علاج البرد في العظام والعضلات بالأدوية

يمكن أن يتم التخلص من البرد في العظام والعضلات عن طريق استخدام بعض الأدوية المختلفة ومنها:

  • فولتارين: وهي حقن يمكن استخدامها مرتين في اليوم وذلك من أجل التخلص من كل الالتهابات.
  • أوليفين: يعتبر هذا الدواء من ضمن المسكنات المشهورة، حيث يوجد منه أقراص وحقن ولا بد أن يتم تناوله مرتين يوميًا.

ولا بد أن تكون على دراية أن هذا النوع من الأدوية لا يجب أن يتم استخدامه مع أمراض الضغط والقلب والسكر، لذلك لا بد من وجود أدوية بديلة يتم استخدامها للسيطرة على كل الأمراض التي تواجه الأفراد ومن ضمن هذه الأدوية هي بنادول وأدول.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: الفرق بين الفيروس والبكتيريا

طرق الوقاية من برد العظام والعضلات

يمكن علاج برد العظام والعضلات والوقاية كالتالي:

  • حيث إن السبب الرئيسي لمرض البرد هو تقلبات الطقس لذلك ينصح بالاعتناء بصحتك والراحة في مثل هذه الأجواء.
  • تناول الكثير من المشروبات الساخنة التي تعالج نزلات البرد وخاصةً عصير الليمون الحار حيث يهاجم ويقتل جميع الفيروسات التي تهاجم الجسم في الطقس البارد.
  • بالإضافة إلى عدم التعرض للبرودة، فإن هذا يزيد من فرص الإصابة بالبرد.
  • كذلك عدم البقاء في الأماكن المزدحمة كالمدارس أو المولات التجارية أو غيرها من الأماكن، لأن فرصة تجديد الهواء فيها منخفضة، مما يؤدي إلى انتشار الفيروسات بشكل أسرع.
  • الحرص على التهوية المستمرة للأماكن التي يتواجد فيها الناس عامل وقائي مهم، بالإضافة إلى الاهتمام بأخذ اللقاحات المناسبة ضد أمراض البرد والإنفلونزا.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: مرهم لعلاج قرح الفراش

نصائح التخلص من برد في العظام

هناك أنواع متنوعة من علاج برد العظام والعضلات ومن ضمن النصائح التي تم توجيهها حتى يتم التخلص من برد العظام:

  • استخدام أنواع مختلفة من المراهم التي تساعد في تسكين الألم.
  • وتناول المشروبات الساخنة المفيدة التي تثبط عمل الفيروسات.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة وعدم إرهاق الروح وإرهاقها.
  • وضع بعض المياه الدافئة على بعض الأجزاء في العظام التي يمكن أن يتم تسكين الالتهاب.
  • لا بد من الاهتمام بالملابس بشكل كامل وارتداء ملابس ثقيلة تناسب الظروف الجوية التي تكون محيطة بالفرد.

أضرار حقن برد العظام والعضلات

في بعض الأحيان عند البحث عن علاج برد العظام والعضلات فإنه يتم اختيار حقن العظام، وهي شيء يلجأ إليه الكثيرون للتخلص من نزلات البرد.

وكان هذا الحقن في الأصل مجموعة إنفلونزا يستخدمها الكثيرون حتى تم تطويره عن طريق حقن 3 خلطات للعلاج.

ويتوقع الكثير أن تكون هذه الحقن مفيدة، لكن هذا خطأ لأن هذه الحقن كارثة.

  • وتتكون هذه الحقن من ثلاثة من الخليط الذي يحتوي على مضادات حيوية يحتوي على الكورتيزون والآخر عبارة عن حقنة مسكنة.

لذلك يمكن القول إن المضاد الحيوي لا يعالج البرد والمضاد الحيوي يعالج البكتيريا فقط.

كما أن الكورتيزون الذي يتم إعطاؤه للمريض من الممكن ان يؤدي لارتفاع ضغط الدم.

كما أنه يخفف حقن مسكن الآلام البرد في العظام، ولكن هناك العديد من المسكنات الأخرى التي تكون خفيفة في البطن وتخفف الألم أيضًا وليس لها آثار جانبية مثل المسكنات.

لذلك إذا كنت تعاني من مشاكل العظام والعضلات وتريد علاج برد العظام والعضلات يكون فعال يمكن من خلاله التخلص من المشاكل التي يعاني منها المرضى، والتخلص من الأعراض الصعبة التي يتم مواجهتها أثناء وجود هذا المرض، ويمكنك ذلك عن طريق الأدوية أو الأعشاب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.