شكل خيوط الولادة اذا طاحت

ما هو شكل خيوط الولادة اذا طاحت؟ وما هي أسباب تعرض الأم للخياطة في الولادة الطبيعية؟ من المتعارف عليه أن هناك الكثير من النساء التي تتعرض لعمل شق جراحي حتى تتمكن من الولادة بشكل طبيعي، ومن الجدير بالذكر أن هذه الغرز تحتاج إلى الكثير من العناية حتى تؤثر بالسلب على صحة المرأة، والآن سنعرض لكم شكل هذه الخيوط من خلال موقع جربها.

شكل خيوط الولادة اذا طاحت

قبل معرفة شكل خيوط الولادة اذا طاحت، يجب العلم أن هناك نوعين من الخيوط التي يتم عمل الغرز بها، وهي الخيوط التي تذوب أي قابلة للذوبان، وهي الأكثر شيوعًا واستخدامًا في عمليات الولادة، وهي تذوب بعد مرور فترة صغيرة من الوقت، ولا تحتاج إلى أي مجهود يُذكر من الأم.

أما النوع الثاني، فهو غير قابل للامتصاص، ولا الذوبان، حيث سيكون على المرأة الانتظار حتى يلتئم الجرح، ومن ثم تذهب إلى الطبيب حتى يفك هذه الغرز، وذلك لأنها لا تطيح بدون شيء، حيث تتكون من مركبات لا تذوب من أنسجة الجسم، وتنزل منه بعد التئام الجرح مباشرةً مقارنةً بالنوع الأول.

يكون شكل الخيوط التي تذوب عندما تتطيح، على هيئة دم وتكون مُختلطة بالإفرازات البيضاء، فيُمكننا رؤيتها بالعين المُجردة بشكل واضح للغاية، ومن الجدير بالذكر أن اللون الخاص بها يتغير أثناء الذوبان، حيث يُمكن أن يتغير اللون للأزرق، أو اللون الأسود، أو اللون الأخضر، أو اللون الأرجواني.

من الممكن أن يشفى الجرح ويلتئم بعد مرور فترة من الزمن تتراوح بين ثلاثة أسابيع إلى شهر، ومن الممكن أن تصل إلى أربعون يومًا كحد أقصى، فإذا زادت المدة عن الأربعون يومًا، يجب التوجه على الفور إلى الطبيب المختص، حتى يتمكن من معرفة سبب تأخر الشفاء والتئام الجرح.

اقرأ أيضًا: الموعد الطبيعي لسقوط خيوط الولادة الطبيعية

طريقة معرفة أن الجراحة الداخلية التئمت

بعد أن تعرفنا على شكل خيوط الولادة اذا طاحت، وجب علينا عرض الفرق بين الخيوط الخارجية والداخلية للجرح، حيث يتم عمل في أي جرح وليس الولادة فقط، طبقتين من الخياطة، الطبقة الخارجية هي التي تم عرض شكل الخيوط الخاصة بها عندما تذوب.

أما الداخلية فلها بعض العلامات التي تدل على أنها ذابت، ومن الجدير بالذكر أن هذه العلامات لا تظهر على المرأة، بل تُلاحظها عندما تشعر ببعض التغيرات في جسدها، حيث لا تظهر على الجسد، والآن سنعرض لكم هذه العلامات في النقاط التالية:

  • اختفاء الألم الذي يتواجد في المكان الخاص بالعملية، ومكان الخياطة على وجه التحديد.
  • قدرة المرأة على المشي على غير المُعتاد، فمن المتعارف عليه أنها بعد إجراء العملية على الفور لا تتمكن من المشي الإطلاق، سوى بعض الخطوات البسيطة، وذلك بسبب شعورها بشد في منطقة الحوض، وفي الغرز.
  • زيادة قدرتها على الاهتمام ورعاية صغيرها بشكل جيد.
  • عدم شعورها بالحرقان الذي كان يتصاحب مع البول على الدوام.
  • شعور المرأة باستعادة صحتها مرة أخرى بشكل عام بعد التئام الجرح.

أسباب تعرض الأم للخياطة في الولادة الطبيعية

يُعد السبب الرئيسي في حدوث هذا الأمر، وهو تعرض المنطقة المحصورة بين المهبل وفتحة الشرج للتوسع الشديد، حتى يتمكن الطفل من الخروج بكل سهولة، وتُعرف هذه المنطقة باسم العجان، حيث تتمدد العضلات المتواجدة عند المهبل.

لذلك يتم عمل هذه الغرز في منطقة العجان، حتى يتم تضييق المنطقة مرة أخرى بعد الولادة، حيث لا يُمكن للمرأة العيش بحياتها الطبيعية بهذا التوسع، لذلك يكون من الجيد عمل بعض الغرز فيها.

علامات تفكك خيوط الولادة

في إطار حديثنا حول شكل خيوط الولادة اذا طاحت، فمن المتعارف عليه أن هناك الكثير من النساء التي تتعرض لتفكك خيوط الولادة، لذا وجب علينا معرفة العلامات التي تظهر على المرأة عند حدوث هذا الأمر.

ذلك حتى تتمكن من معرفة ما حدث معها، وتتوجه للطبيب المختص على الفور، لذلك سنعرض لكم الآن هذه العلامات في النقاط التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم على غير المعتاد، وبدون أي سبب واضح.
  • الشعور بالآلام حادة في المنطقة السفلية من البطن والظهر كذلك.
  • ملاحظة حرقان عند التبول، مع عدم القدرة على التبرز.
  • تعرض المرأة إلى نزيف دموي بدون أي سبب.
  • خروج الصديد، مع سائل غير جيد من الجرح، أثناء نزول الخيوط.
  • عدم القدرة على التحكم في الأمعاء، حيث سيتسبب هذا الأمر في خروج الريح من الجسم.

اقرأ أيضًا: سلبيات وايجابيات الولادة القيصرية

نصائح يجب اتباعها لتخفيف ألم الخياطة بعد الولادة

من خلال حديثنا حول شكل خيوط الولادة اذا طاحت، وجب علينا أن نعرض لكم بعض النصائح التي تكون المرأة بحاجة إليها بعد الولادة، حتى تُخفف من ألم الخياطة من خلال النقاط التالية:

1- أخذ قسط كافي من الراحة

من المتعارف عليه أن المرأة بعد الولادة يكون جسدها ضعيف للغاية، بسبب فقد الكثير من الدم أثناء الولادة، لذلك يجب عليها الراحة بشكل جيد، لمدة لا تقل عن أسبوعين على الأقل، كما يمتنع عليها حمل أشياء ثقيلة، حتى يتم التئام الجرح بشكل عام.

فمن الجدير بالذكر أنه عند تعرض المرأة إلى الضغط أو الإجهاد الجسدي الشديد، يُمكن أن يتسبب هذا الأمر في فتح الخيوط مرة أخرى، وإذا حدث هذا الأمر، يجب على المرأة التوجه إلى الطبيب المختص على الفور، وذلك لأنه من الممكن أن يتلوث الجرح كثيرًا.

مما يتسبب في الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة، خاصةً أن المرأة في هذه الفترة تكون مناعتها ضعيفة للغاية، لذلك يجب الحرص على هذا الأمر وعدم الاستهانة به.

2- الاهتمام بالنظافة الشخصية

النظافة الشخصية مطلوبة على الدوام، ولكنها أكثر ضرورة بالنسبة للمرأة التي لم يمر عليها فترة كبيرة على الولادة، وذلك لأن طوال الفترة التي تلي الولادة، وخاصةً في الأسبوعين الأوائل منها، يتم خروج الدم الذي يُعرف بالنفاس، وهو دم يكون ذو رائحة كريهة بعض الشيء، ويكون لونه غامق قليلًا.

من الممكن أن يستمر هذا النزيف معها فترة من الوقت، من بعد الولادة الطبيعية، وحتى ستة أسابيع، على حسب طبيعة جسم المرأة والحالة المرضية التي تشعر بها.

اقرأ أيضًا: متى يشفى جرح الولادة الطبيعية

3- الانتظام على نظام غذائي صحي

كما سبق القول إن المرأة بعد الولادة مباشرةً تُعاني من حالة ضعف عامة في جسدها بأكمله، لذلك يجب عليها الخضوع إلى تغذية مناسبة، من خلال تناول المأكولات الصحية كالخضراوات، والفواكه، واللحوم، والألبان ومنتجاتها، والأسماك، مع تناول الكثير من المشروبات الدافئة كالحلبة والقرفة على سبيل المثال.

بالإضافة إلى وجوب شرب كميات كبيرة ومُعتدلة من الماء، وذلك لأنها تُساهم في منع الجسم من الإصابة بالإسهال أو الإمساك على حد السواء، مع حمايته من الإصابة بالجفاف الذي يُصيب الكثير من الأمهات.

4- الجلوس في مياه دافئة

من خلال حديثنا حول شكل خيوط الولادة، فمن الأشياء التي ينصح بها الكثير من الأطباء هي الجلوس في مياه دافئة ومطهر على الأقل مرة يوميًا، ولكن يجب الحرص على درجة حرارة المياه، حيث يتطلب من المرأة الجلوس فيها لمدة تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة.

تُساهم هذه الطريقة في جعل الجرح يتطهر بشكل جيد للغاية، وذلك من الخارج والداخل، حيث ستدخل المياه التي تحتوي على المطهر الطبي من المهبل، بالإضافة إلى أنها تُساعد على تسكين الألم الناتج عن الخيوط خاصةً وإن كان المرأة خضعت لعملية ولادة قيصرية.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب

5- القيام بتمارين الحوض

يجب علينا العلم أن هذه التمارين لا يجب القيام بها سوى للمرأة التي قام بإجراء ولادة طبيعية، وذلك لأن صحتها تكون أفضل قليلًا من التي أجرت عملية قيصرية، بسبب الجرح، ومن الجدير بالذكر أن هذا التمرين يُساعد على زيادة تدفق الدم في منطقة البطن، فبالتالي سيُقلل من الوقت المُخصص لالتئام الجرح، كما يجب على هذه المرأة ارتداء الملابس الفضفاضة والواسعة، حتى لا تتسبب لها في الضغط على الأعضاء التناسلية، مما يُزيد الألم.

يجب علينا تحديد نوع الخيوط المُستخدمة أثناء تقطيب الجرح، وذلك حتى نتمكن من معرفة شكل خيوط الولادة اذا طاحت، حيث يوجد نوعان، نوع يذوب في الجسم، والنوع الآخر هو الذي لا يذوب، ولكلٍ منهما شكل وطريقة التئام.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.