الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة

ما هي الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة؟ وما أنواع تنظيف البشرة؟ تعتبر جلسات تنظيف البشرة من أمتع الجلسات التي تحبها المرأة وتحرص على الذهاب إليها باستمرار، ولكن في حالة عمل تلك الجلسة في المنزل ستكون أمتع بكثير، قد تظن بعض النساء أن الموضوع يأخذ الكثير من الوقت والشقاء ولكن في حقيقة الأمر باتباع الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة سيصبح الأمر أكثر سهولة، وهذا ما سنعرفه في هذا الموضوع، من خلال موقع جربها.

الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة

البشرة بالنسبة للمرأة هي استثمارها الحقيقي، فلن تجد امرأة مهما بلغت من العمر لا تهتم ببشرتها وتحرص على تنظيفها باستمرار، الجدير بالذكر أن جلسات التنظيف التي تتم في مراكز وعيادات التجميل بالفعل تساهم في حل الكثير من مشكلات البشرة كحب الشباب أو شحوب الوجه أو الندوب.

بالرغم من ذلك فإن الأمر مكلف للغاية وقد يتسبب للمرأة في تحمل أعباء كبيرة، لذلك من الأفضل عمل تلك الجلسات في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب لمراكز التجميل وإهدار الوقت والجهد الكبير، ولفعل ذلك بالشكل الصحيح في المنزل يلزم اتباع الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة، وتلك الخطوات يتم تقسيمها على عِدة مراحل كما يلي:

أولًا: مرحلة تمهيد البشرة

قبل البدء في عمل جلسة تنظيف البشرة يجب منح الوجه وقتًا ممتعًا من التمهيد من خلال إجراء بعض الخطوات البسيطة وتكمُن تلك الخطوات في الآتي:

  1. يلزم غسل الوجه بالماء الفاتر.
  2. إزالة كافة آثار المكياج تمامًا من البشرة وذلك باستخدام أحد مزيلات المكياج الطبية المعروفة والأمنة.
  3. يمكن استخدام أي ماسك طبيعي متاح ومن الممكن الاستغناء عن تلك الخطوة.
  4. تنشيف الوجه جيدًا باستخدام منشفة نظيفة.

اقرأ أيضًا: مين جربت غسول بيوديرما للبشرة الدهنية

ثانيًا: مرحلة تطهير البشرة

بعد الانتهاء من مرحلة تمهيد البشرة تبدأ المرحلة الثانية من مراحل تنظيف البشرة وهي العمل على تطهيرها وذلك يتم من خلال الخطوات التالية:

  1. في البداية يلزم إحضار غسول مناسب لنوع البشرة، على سبيل المثال إذا كانت البشرة جافة يجب استخدام غسول يحتوي على رغوة خفيفة، أما إذا كانت دهنية يلزم استخدام غسول خالي من الزيوت.
  2. ثم شطف الوجه باستخدام الماء الدافئ.
  3. في تلك الخطوة يجب أخذ كمية مناسبة من الغسول ووضعها على الوجه.
  4. يلزم فرك الغسول على الوجه عن طريق استخدام بعض الحركات الدائرية ويكون اتجاه الحركات من أسفل إلى أعلى أي عكس الجاذبية الأرضية وذلك للحد من ظهور التجاعيد.
  5. في النهاية يجب غسل الوجه جيدًا باستخدام الماء البارد.

ثالثًا: مرحلة تقشير البشرة

في تلك المرحلة تكون البشرة جاهزة إلى مرحلة التقشير بعد أن اِنتهت من مرحلة التنظيف وإزالة الأوساخ العالقة بها، والجدير بالذكر أن أغلب الفتيات يتجاهلن تلك المرحلة ظنًا أنها لا تُجدي نفعًا، ولكن في حقيقة الأمر تعتبر تلك المرحلة من المراحل الهامة جدًا في تنظيف البشرة.

حيث إن التقشير بصفة عامة يساهم في إزالة الجلد الميت من البشرة الذي يؤدي إلى انسداد مسام البشرة مما يتسبب في ظهور حبوب الشباب، يمكن عمل التقشير من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. إحضار نوع المقشر المناسب لنوع البشرة.
  2. أخذ كمية منه على اليد وتوزيعها بالتساوي على البشرة عن طريق استخدام بعض الحركات الدائرية من أسفل إلى أعلى أو عكس اتجاه التجاعيد.
  3. يلزم الاستمرار في فرك الغسول على الوجه بالحركات الدائرية إلى بضع دقائق، ولكن يجب توخي الحذر من أن تكون اليد قاسية يجب إجراء ذلك الأمر بلطف.

رابعًا: مرحلة التبخير (عمل بخار ماء)

تعتبر تلك الخطوة واحدة من أكثر الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة، حيث إن بخار الماء الذي يتصاعد على البشرة يعمل على تفتيح المسام وإزالة الأوساخ والرواسب العالقة بها، فتلك الجلسة ستجعل البشرة في أقصى درجات نقائها، وتتمثل خطوات عمل حمام البخار للبشرة فيما يلي:

  1. إحضار وعاء كبير يحتوي على كمية من الماء الساخن الذي وصل إلى درجة التبخر، ويمكن التأكد عن طريق استخدام القفازات المصنوعة من مادة السيليكون.
  2. يجب وضع منشفة نظيفة على الرأس.
  3. يتم تقريب الرأس من البخار المتصاعد من وعاء الماء والأخذ في الاعتبار أن تكون المنشفة محاطة بالوعاء حتى لا يتسرب البخار من الحواف، لا يجب الاقتراب أكثر من اللازم حتى لا يؤدي بخار الماء المتصاعد إلى حرق جلد البشرة.
  4. الاستمرار على ذلك الوضع مدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 دقائق ولا يجب أن تزداد المدة عن ذلك.
  5. في حالة أن البخار كان قد انتهى قبل انتهاء ذلك الوقت يجب إشعال النار عليه للحصول على المزيد من بخار الماء.
  6. من الممكن وضع بعض الإضافات في الماء مثل عشبة إكليل الجبل، أو أي نوع من أنواع الزيوت العطرية أو عشبة البابونج.

خامسًا: عمل وصفات طبيعية للبشرة

من ضمن الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة يجب الأخذ في الاعتبار عمل بعض الوصفات الطبيعية التي تعمل نفس عمل الماسكات، حيث إنه من الأشياء الضارة الاعتماد على الماسكات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة على صحة البشرة، وتتمثل خطوات عمل ماسك طبيعي في الآتي:

  1. يجب إحضار ملعقة كبيرة من زيت اللوز وزيت الزيتون وخلطهم مع ملعقة كبيرة من العسل.
  2. تطبيق الخليط على الوجه من أجل عمل قناع مكون من طبقة رقيقة، ولكن يجب توخي الحذر من ملامسة ذلك القناع للفم أو العين.
  3. ترك القناع على الوجه مدة لا تقل عن ربع ساعة حتى يبدو الخليط متماسكًا على البشرة.
  4. في حالة مرور الوقت المحدد لعمل القناع يتم غسل الوجه جيدًا باستخدام الماء البارد.

سادسًا: مرحلة التونر (قفل المسام)

تعتبر مرحلة قفل المسام من الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة، حيث إن جميع الخطوات السابقة كانت تعمل على فتح المسام وتنظيفها من الأتربة والأوساخ العالقة بها، في حالة التغافل عن غلقها قد يؤدي ذلك إلى حدوث الكثير من المشكلات الضارة على البشرة، مثل دخول الأجسام الغريبة في المسام مما يتسبب في ظهور حبوب الشباب والبثور.

علاوة على أن التونر له الكثير من الفوائد الطبيعية على البشرة، وتكمُن تلك الفوائد في القضاء على مشكلة المسام الواسعة، بالإضافة إلى إزالة الأوساخ العالقة بها، من أهم مميزاته أنه يعمل على تمهيد البشرة لاستقبال المرطب، وتتمثل خطوات عمل تلك المرحلة في الآتي:

  1. يتم استخدام تونر طبيعي يتناسب مع نوع البشرة، ومن أفضل الأنواع المستخدمة ماء الورد كما أن سعره اقتصاديًا.
  2. ثم وضع التونر على البشرة باستخدام أصابع اليد برفق ويترك حتى يجف تمامًا.
  3. يلزم أيضًا استخدام وسادة قطنية لتطبيق القليل من التونر مرة أخرى على الوجه حيث تعمل على إزالة باقي الأوساخ العالقة في المسام، ولكن يجب تجنب ملامسته لمنطقة العينين أو الفم.
  4. يجب ترك التونر حتى يجف تمامًا بشكل طبيعي.

سابعًا: مرحلة الترطيب

مما لا شك فيه أن مرحلة ترطيب البشرة تعتبر من المراحل الهامة جدًا في عمل جلسة تنظيف البشرة، فتلك المرحلة تعطي البشرة شعورًا منعشًا وحيويًا، ولكن يجب اختيار نوع المرطب الذي يتناسب مع نوع البشرة، وتتمثل خطوات تلك المرحلة في الآتي:

  1. يتم توزيع المرطب على الوجه بأكمله.
  2. عمل بعض الحركات الدائرية من أسفل إلى أعلى.
  3. ترك المرطب على البشرة حتى تمتصه تمامًا.

اقرأ أيضًا: خلطة لتبيض الوجه من اول استعمال

فوائد تنظيف البشرة

بعد أن تمكنا من ذكر كافة الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة، سنتطرق إلى ذكر أهم الفوائد التي تعود على البشرة من خلال عمل جلسات تنظيف البشرة، فمن المفترض أن يكون تنظيف البشرة من الأمور البديهية التي يجب على الإنسان فعلها باستمرار.

هذا نظرًا لِما تتعرض له البشرة طوال اليوم من أوساخ وشوائب تدخل في المسام وتجعل الوجه يبدو شاحبًا، ومن أهم فوائد تنظيف البشرة ما يلي:

  • تعمل جلسات تنظيف البشرة على التخلص من الجلد الميت وبالتالي تجديد خلايا الجلد وذلك يتم من خلال مرحلة التقشير.
  • تزيد جلسات تنظيف البشرة من نضارتها وإشراقها.
  • يصبح الوجه صافي بعد عمل جلسة تنظيف البشرة.
  • تساعد جلسات تنظيف البشرة على تنشيط الدورة الدموية.
  • تخليص البشرة من التعرق الذي يؤدي إلى تراكم الأملاح في مسام البشرة.
  • تساهم بعض جلسات تنظيف البشرة العميقة في مد البشرة بالفيتامينات اللازمة مما يكسب البشرة التغذية المطلوبة.
  • تحافظ جلسات تنظيف البشرة على صحة البشرة عن طريق تخليص المسام من كافة الرواسب العالقة بها.
  • الحفاظ على صحة البشرة وتخليصها من الدهون الزائدة خاصةً لأصحاب البشرة الدهنية.
  • الحد من الاسمرار الناتج عن التعرض إلى فترات طويلة لأشعة الشمس المباشرة.
  • تخليص البشرة من حبوب الشباب وكذلك العمل على الحد من آثاره السيئة.
  • تأخير ظهور التجاعيد أو الترهلات الضارة في البشرة، بالإضافة إلى الحد من ظاهرة الاسمرار الذي يظهر حول الفم.
  • يعمل تنظيف البشرة على توحيد لونها عن طريق إزالة البقع الداكنة الموجودة بها.

أضرار تنظيف البشرة

بالرغم من كثرة الفوائد التي تعود على البشرة من خلال جلسات التنظيف، إلا أنها في الكثير من الحالات قد تتسبب في إصابة البشرة بالعديد من الأضرار أو الآثار الجانبية الضارة، وتتمثل في الآتي:

  • من الممكن أن يؤدي التنظيف العميق إلى حدوث بعض الخدوش والجروح في البشرة.
  • في بعض الأحيان قد يتسبب تنظيف البشرة للأشخاص الذين يمتلكون بشرة حساسة على زيادة احمرارها وتهيجها، الأمر الذي ينتج عنه تحسس البشرة.
  • يظهر في بعض أنواع البشرة حبوب الشباب نتيجة عمل جلسات تنظيف البشرة.
  • قد ينتج عن تنظيف البشرة أيضًا حدوث اِتساع في المسامات.

اقرأ أيضًا: التخلص من شعر الوجه نهائيًا بالنشا

أنواع تنظيف البشرة

في صدد التعرف على الخطوات الصحيحة لتنظيف البشرة، يجدر بنا ذكر الأنواع المختلفة لتنظيف البشرة التي يتم استخدامها في مراكز وعيادات التجميل المختلفة، وتتمثل فيما يلي:

  • التنظيف للاسترخاء: يعتبر ذلك النوع من الأنواع الشائع استخدامها في تنظيف البشرة، حيث إن أغلب النساء يلجأن إلى تلك الجلسة للشعور بالراحة النفسية أكثر من تنظيف البشرة، وفي أغلب الأحيان يتم استخدام ذلك النوع من أجل أصحاب البشرة الصافية التي لا تعاني من العيوب الكبيرة.
  • تنظيف هالات تحت العين: تستخدم تلك الجلسة من أجل التخلص من الهالات السوداء في المنطقة المحيطة بالعين، وذلك من خلال استخدام الكولاجين وبعض أنواع أحماض الفواكه المناسبة للبشرة.
  • تنظيف البشرة الحساسة: يتم استخدام ذلك النوع من أجل تهدئة الاحمرار والحساسية، وذلك عن طريق استخدام بعض الأقنعة الطبيعية التي تكون خالية تمامًا من المواد الكيماوية الضارة على البشرة.
  • التنظيف باستخدام الأكسجين: يعتبر ذلك النوع مفيد للأشخاص الذين يمتلكون بشرة جافة حيث إنه يساهم في منح البشرة الترطيب المناسب وإعطائها النضارة المطلوبة.
  • التنظيف باستخدام فيتامين سي: ذلك النوع يتم استخدام بعض أنواع الأقنعة التي تم استخراجها من بعض الفواكه، ويعتبر ذلك النوع من أنواع التنظيف المفيدة التي تلعب دورًا هامًا في القضاء على حب الشباب وإزالة آثاره تمامًا.
  • التنظيف بواسطة مايكرو ديرما بريجن: تعتبر تلك التقنية من التقنيات الحديثة نوعًا ما ويتم استخدامها في العديد من مراكز التجميل المعروفة، ويتم استخدامها في حالة وجود اللون الشاحب في البشرة فإنه يساهم في القضاء عليه نهائيًا وإعطائها اللمعان المطلوب.
  • التنظيف بالبوتاكس: تلجأ الكثير من النساء اللاتي يعانين من وجود ترهلات في البشرة، والجدير بالذكر أن البوتاكس هنا ليس المقصود به الحقن، ولكنها مجرد أقنعة أو ماسكات يتم تطبيقها على البشرة للقضاء على التجاعيد، ومن مميزاتها الحصول على نتائج فورية وسريعة.
  • التنظيف عن طريق الكافيار: بالرغم من ارتفاع سعر هذه التقنية في تنظيف البشرة، إلا أنها تستحق ذلك نظرًا لقدرتها الهائلة في علاج ترهلات وتجاعيد البشرة.

إن تنظيف البشرة من الأمور الهام اِتباعها من قِبل كافة النساء، من أجل الحفاظ على نظافة البشرة وتُصبح أكثر لمعانًا ونضارة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.