أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى

أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى متعددة، يعاني الكثير من الأشخاص من بعض المشاكل في الأذن ويؤثر ذلك على الصحة العامة بصورة ملحوظة مع مرور الوقت، وقد يتعرض المريض إلى المضاعفات الخطيرة عند تجاهل هذه المشكلة، لذا يجب استشارة الطبيب المختص، ومن خلال موقع جربها سنتناول الحديث عن أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى

أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى

قد يشعر الإنسان في الكثير من الأوقات بصوت يشبه ضخ الدم أو ما يُطلق عليه طنين الأذن ويلازمه لفترات طويلة فيعد أمر مزعج ويؤثر على صحته مع مرور الوقت، ويجهل المريض سبب حدوث هذا الصوت، لذا نوضح أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى من خلال النقاط التالية:

  • تعرُض الشخص لإصابة في الرأس أو حدوث ارتجاج في المخ.
  • تناول الكثير من الكحوليات.
  • قد يكون عرض جانبي لإحدى الأدوية العلاجية مثل: الأسبرين، والإيبوبروفين، بعض أدوية ضغط الدم والمضادات الحيوية.
  • تراكم الشمع بنسبة كبيرة في الأذن اليمنى.
  • سماع الموسيقى بصوت عالي فيؤثر ذلك على الأذن مع الوقت.
  • إصابة الشخص بمرض مينيير وهو من الأمراض التي تصيب الأذن من الداخل نتيجة تراكم السوائل بها.
  • التقدُم في العمر يمكن أن ينتج عنه العديد من الأمراض من ضمنهم سماع صوت يُشبه ضخ الدم في الأذن.
  • حدوث خلل في المفاصل الفاصلة بين الفك السفلي وعظم الجمجمة مما يؤثر على الأذن.
  • إذا كان المريض يعاني من النمو المضطرب للعظيمات داخل الأذن الوسطى يمكن أن يُحدث مع الوقت تصلُب عظيمات الأذن الذي ينتج عنه الإصابة بطنين الأذن ومن الممكن أن يفقد المريض حاسة السمع.
  • إصابة الشخص بورم في العصب المسؤول عن تغذية الأذن الداخلية وهو المتحكم بحاسة السمع.
  • وجود خلل في تدفق الدم في الشرايين.
  • الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بطنين الأذن عن النساء.
  • إذا كان المريض يعاني من السمنة المُفرطة أو ارتفاع ضغط الدم المزمن يمكن أن يسبب ذلك سماع أصوات في الأذن.

اقرأ أيضًا: التخلص من طنين الأذن نهائياً

أعراض طنين الأذن

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص عند الإصابة بمشكلة في الأذن، وهذه الأعراض مُصاحبة للصوت الشبيه بضخ الدم المستمر، وتتمثل في الآتي:

  • الشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • سماع أصوات أخرى في الأذن مثل: الزئير، النقر، الهمهمة، الهدير، الأزر.

أنواع طنين الأذن

تم تقسيم طنين الأذن من قِبل الأطباء إلى نوعان، والطبيب هو من يحدد النوع المصاب به المريض عند التشخيص، وجاءت هذه الأنواع على النحو التالي:

  • الطنين الذاتي: هو نوع منتشر ويصاب به العديد من الأشخاص فلا يتم سماع الطنين إلا من قِبل الشخص المصاب به فقط ويحدث نتيجة إصابة الأذن ببعض المشاكل ولكن يمكن علاجه.
  • الطنين الموضوعي: لا يصاب به إلا فئة قليلة من الأشخاص لأنه من الأنواع النادرة فعندما يقوم الطبيب بفحص المريض يسمع طنين الأذن لديه وفي الغالب يحدث نتيجة وجود خلل في الاضطرابات العظمية أو معاناة الشخص من مشكلة في الأوعية الدموية.

مضاعفات طنين الأذن

إن إهمال علاج المشاكل التي تُصيب الأذن وخاصةً ما يُعرف بطنين الأذن يتسبب في الإصابة بالعديد من المضاعفات المؤثرة على الصحة العامة للجسم، ومنها ما يلي:

  • حدوث اضطرابات في النوم.
  • الصداع المستمر.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الدخول في اكتئاب نتيجة الشعور بالقلق باستمرار.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • مع الوقت ستظهر العديد من المشاكل في الذاكرة ويصبح الشخص في حالة نسيان مستمرة.

اقرأ أيضًا: أسباب طنين الأذن عند الهدوء

طرق تشخيص طنين الأذن

حتى يتمكن الطبيب من معرفة أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى، يلجأ إلى إحدى طُرق التشخيص المُتبعة للأذن، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • قد يجعل الطبيب المريض يقوم ببعض الحركات مثل: تحريك العينين، تحريك الرقبة والذراعين، الضغط على الفك فإذا قلت نسبة طنين الأذن أو زادت أثناء إجراء حركة معينة يساعد ذلك الطبيب على معرفة السبب.
  • إجراء بعض فحوصات الدم التي توضع إذا كان المريض يعاني من بعض الأمراض وهي التي تسبب حدوث طنين في الأذن مثل: فقر الدم، وجود نقص في فيتامين معين في الجسم، أمراض القلب.
  • يقوم الطبيب بإجراء اختبار السمع للمريض وذلك من خلال جلوس المريض في غرفة عازلة للصوت ويرتدي سماعة بأذنه تساعده على سماع أصوات معينة في أذن واحدة كل مرة ومن خلالها يتم معرفة السبب.
  • إجراء بعض الفحوصات التصويرية مثل: الرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي.

علاج طنين الأذن اليمني

بعد تناول الحديث عن أسباب سماع صوت ضخ الدم في الأذن اليمنى، نتطرق بالحديث إلى الطرق العلاجية المُتبعة للتخلص من هذه المشكلة، وتشمل الطرق العلاجية ما يلي:

  • إذا كان سبب الطنين في الأذن اليمنى هو الشمع يقوم الطبيب بتنظيف الأذن وإزالة الشمع المتراكم بداخلها ويتم التخلص من الطنين نهائيًا.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي يمكن أن تسبب طنين الأذن.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى تركيب سماعات الأذن للمريض لعلاج مشكلة طنين الأذن.
  • إذا كان السبب هو وجود خلل في الأوعية الدموية فيجب علاجها حتى يتم التخلص من الصوت.
  • التوقف عن سماع الموسيقى بصوت صاخب.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام علاج إعادة تدريب طنين الأذن أو ما يُطلق عليه trt ومن خلالها يتعود المريض على أصوات الطنين ومع الوقت لا يدركها ويلجأ الطبيب لهذا العلاج إذا كان المريض يعاني من الطنين المزمن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع طنين الأذن

كيفية الوقاية من طنين الأذن

هناك بعض الوسائل التي تساعد على الوقاية من طنين الأذن وتتمثل في الآتي:

  • إذا كان الشخص يعمل في مكان به الكثير من أصوات الضجيج في هذه الحالة يُنصح باستخدام واقيات للحماية من الضجيج وتركيبها خلال وقت العمل.
  • الإقلاع عن التدخين نهائيًا وعدم شُرب الكحوليات لأنها من الأسباب الرئيسية للإصابة بطنين الأذن.
  • عدم سماع الموسيقى بصوت عالي لأن ذلك يؤثر على الأذن ومع الوقت يبدأ الشخص بسماع أصوات بها.
  • تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة يوميًا لتجنب الإصابة بالسمنة والحفاظ على مستوى ضغط الدم وعند الالتزام بكل هذه الأشياء سوف نتجنب حدوث أي مشاكل في القلب أو سماع طنين الأذن.

يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل في الأذن، لذا يُنصح عند سماع أصوات غير طبيعية باستشارة الطبيب لمعرفة السبب واتباع العلاج المناسب لحل المشكلة قبل حدوث أي مضاعفات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.