عوامل نجاح وفشل المشروع

عوامل نجاح وفشل المشروع عديدة، حيث إنه ينبغي على أصحاب المشاريع الخاصة وضعها في الحسبان للقدرة على الخوض في البيئة التنافسية الشرسة المحيطة بهم ومواجهة أي أزمات محتملة بأقل الخسائر الممكنة، فمن خلال موقع جربها سوف نذكر لكم عوامل نجاح وفشل المشروع.

عوامل نجاح وفشل المشروع

إن المشروعات الناشئة تتطلب من أصحابها التخطيط الجيد لها نظرًا لأن ما يواجهها من صعاب يعد أكثر من أن يحصى، فقد يفشل المشروع قبل أن يُولد في الأساس في حالة عدم اختيار الطريقة الجيدة والأسلوب الذي يجعله يخطو نحو النجاح.

فأي مشروع قابل للنجاح أو للإخفاق، لهذا فإذا كنت ممن يخططون لإقامة مشروع بالفعل، عليك أن تتعرف إلى عوامل نجاح وفشل المشروع وتضعها في عين الاعتبار فهي من ستتحكم كليًا في طريق سير مشروعك.

في حقيقة الأمر إن عوامل نجاح وفشل المشروع لا حصر لها، ففي موضوعنا هذا سوف نقوم بتسليط الضوء على أبرزها والرئيسية منها.

اقرأ أيضًا: قروض المشروعات الصغيرة 

أسباب نجاح المشروع

في حالة إن تم تحقيق مقومات نجاح المشروع فلا داعٍ للقلق، ولكن الإخفاق في تحقيقها يستدعى القلق لأنه يؤدي للفشل بالفعل، فكلما استطعت تقديم الشيء الجيد حتى وإن كان بسيطًا للسوق والعملاء استطعت دخول مرحلة الأمان.

فدعونا نتعرف فيما يلي إلى مقومات نجاح المشروع بالتفصيل:

1- اختيار التوقيت الملائم لإطلاق المشروع

أحد أهم عوامل نجاح وفشل المشروع في آن واحد هو التوقيت المناسب، فلقد أكد رجل الأعمال الأمريكي بيل غروس والذي قام بإنشاء موقع ideal lab والعديد من الشركات الناشئة أن التوقيت المناسب لإطلاق المشروع من عوامل نجاحه.

بل إنه من أهم عوامل نجاح المشروع، حيث إنه يؤثر فيه بنحو 42%، فكثيرًا من الشركات التي بذلت جهود شاقة وباء مشروعها في نهاية الأمر بالفشل مثل شركة Z.com.

حيث إن تلك الشركة في عام 1999 قامت بإطلاق موقع إلكتروني ترفيهي يساهم في عرض الفيديوهات على شبكة الإنترنت، ولقد عقدت الاتفاقيات مع عدد من المواهب من Hollywood، وقدمت فكرتها بشكل رائع للغاية.

لكن في عام 2003 أعلنت الشركة عن إفلاسها وذلك نظرًا لاختيارها التوقيت الغير ملائم لإطلاق المشروع، ففي هذه الفترة لم يكن من السهل أن يتم تشغيل الفيديوهات العديدة على الإنترنت كما لم تكن التكنولوجيا تطورت بعد.

لهذا ينبغي عليك كصاحب مشروع ناشئ أن تختار التوقيت المناسب وتتعرف أولًا على المنتج الذي ترغب في تقديمه للعملاء ومدى احتياجهم له.

2- التعلم المستمر

إن التعلم المستمر وتطوير المنتج من الطرق الفعّالة لنجاح المشروع، حيث ينبغي أن تكون لديك خبرة جيدة في مجال مشروعك، كما أنه كلما كنت قادرًا على التعلم ستستطيع اختيار الوقت الملائم وتحديد عوامل نجاح وفشل المشروع.

3- اختيار فريق عمل جيد

يساعد فريق العمل الجيد على ضمان نجاح المشروع بنحو 32%، ويقصد بالفريق الجيد أي الفريق الذي يتمتع بمستوى مرتفع من الخبرة ولديه من المعلومات ما يكفي لإدارة المشروع ومواجهة أي مخاطر محتملة.

4- التخطيط باحترافية للمشروع

يجب أن يكون لديك خطة مكتوبة لمشروعك ويجب أن تقوم بعمل دراسة جدوى واضحة، حيث إن هذه الأمور سوف تجعلك تحدد أهدافك وكيفية الوصول إليها وتحقيق العديد من الإنجازات وتجنب أي إخفاقات محتملة.

كما أن التخطيط الجيد للمشروع سوف يجعلك قادر على تحديد التكاليف الممكنة والأرباح المحتملة، فبالتالي سوف تنتج منتجًا ذا جودة عالية لا مثيل لها يكتسح السوق ويضمن لك الأرباح المستمرة.

5- تمويل المشروع

تعد عملية التمويل بمثابة عوامل نجاح وفشل المشروع معًا، فمن لم يقم بتمويل مشروعهم جيدًا من المحتمل أن يتعرض مشروعهم للخسائر العديدة، ولكن لا يجب الاعتماد على التمويل وحده.

فكما أسلفنا الذكر بأن هناك شركات قامت بتوفير التمويل الكافي لمشروعاتهم ولكن في نهاية الأمر أفلست نظرًا لاختيار الوقت الغير مناسب، فينبغي إدارة جميع الجوانب بحكمة وباحتراف والسعي وراء جعل خطة العمل منظمة جيدًا.

6- إدارة المخاطر

يساهم التفكير في المخاطر المحتملة في تجنب حدوثها، حيث ينبغي وضع خطة أيضًا لهذه المخاطر وتحديد كيفية مواجهتها والتعامل معها.

اقرأ أيضًا: قروض المشروعات الصغيرة بدون فوائد والأوراق المطلوبة للحصول عليه

7- أسرار أخرى لنجاح المشروع

استكمالًا لموضوعنا الذي يوضح لكم عوامل نجاح وفشل المشروع، فإنه من العوامل الأخرى التي تساهم أيضًا في ضمان نجاح المشروعات الناشئة ما يلي:

  • القدرة على الرفض، أي عدم إعطاء وعود للعملاء غير قادر على تنفيذها.
  • التحفيز المستمر لفريق العمل.
  • الحذر من الانحراف عن الأرباح المتوقعة.
  • السعي وراء احترام الجمهور وكذلك العملاء وتوفير حقوقهم على أتم وجه.
  • التسويق الجيد للمشروع، حيث ينبغي وضع خطة تسويقية تتضمن تعزيز الأرباح.

أسباب فشل المشروع

قد تكون عوامل نجاح وفشل المشروع واحدة، أي أنه في حالة عدم تحقيق عوامل النجاح فسوف يحدث الفشل، ولكن هناك عوامل محددة تؤدي إلى فشل المشروع بشكل كبير، ففي النقاط التالية سوف نذكرها لكم:

1- سوء إدارة المشروع

الإدارة الجيدة بالطبع من أهم عوامل نجاح المشروع فهي التي تحرك جميع الأشياء داخله، ففي حالة إن كان هناك سوء في الإدارة وعدم تحقيق التواصل الجيد بين الموظفين والإداريين فسوف يفشل المشروع بلا شك.

فسوء الإدارة يعني أيضًا سوء التخطيط، لهذا ينبغي توخي الحذر والقيام بتنفيذ كل مرحلة في المشروع بسهولة وسلالة وعدم تحميل الموظفين مهامًا تكون أكثر من طاقتهم وقدرتهم.

2- عدم تلبية المنتج لحاجة السوق

إذا تم تقديم منتج في المشروع بسعر قليل وبجودة جيدة ولكنه لم يلبي حاجة السوق فمن المحتمل أن يفشل مشروعك، وذلك لعدم شرائه من قِبل العديد من الأشخاص نظرًا لكون المنتج أعلى من ثقافة المستهلكين.

فاحذر من تراجع المبيعات لديك لأنه أول طريق لفشل المشروع بلا شك.

اقرأ أيضًا: كم سنة دراسة إدارة الأعمال في المغرب

3- ضعف عملية التسويق

كما أسلفنا الذكر أن عملية التسويق للمشروع وما يقدمه من المنتجات تساعد في ضمان نجاحه، ففي حالة عدم العناية بتلك العملية والقيام بالتركيز على جودة المنتج وحدها فسوف يفشل المشروع.

فكثيرًا من الشركات الناشئة قامت بنصب اهتمامها في تطوير منتجاتها ولكن لم يسمع أحد عنها مطلقًا، لذلك ينبغي أن تروج جيدًا لمشروعك.

4- الجهل برغبات العملاء

على مدار سنوات ماضية تم إطلاق عبارة “الزبون على حق دائمًا” حيث إن تلك العبارة كانت في بداية الأمر لا تشكل أي جدل، ولكن بمرور الوقت ومع التقدم التكنولوجي أصبحت حقيقية ومن الممكن أن تؤدي إلى فشل مشروعك.

فمع وجود العديد من المنصات الإلكترونية يمكن للعميل بمجرد ضغطة زر واحدة أن يؤثر بالسلب على مبيعات مشروعك، وكذلك سمعتك إن لم تلبي احتياجاته على أتم وجه ممكن.

لهذا ينبغي دائمًا أن تكون حاضرًا، ويقصد بذلك أن تتطلع إلى رأى العملاء على المنصات الإلكترونية وتتعرف إلى تقييماتهم للمنتج وتقوم بتغطية جميع احتياجاتهم.

5- المنافسة الشرسة

بعض أصحاب المشاريع يقومون بتجاهل المنافسة القائمة في السوق المستهدف كما فعلت شركة Wesabe حيث إنها وقعت في ذلك الفخ، مما ترتب عليه إخراج المنافسة لها من السوق تمامًا.

اقرأ أيضًا: كم المبلغ المطلوب لفتح حساب في البنك العربي

6- أسباب أخرى لفشل المشروع

من العوامل الأخرى التي تؤدي أيضًا إلى فشل المشروع ما يلي:

  • نمو المشروع سريعًا جدًا، فبعض الأشخاص يتعجلون في الانتقال من سوق إلى آخر دون اختيار ما يناسبهم من أجل الحفاظ على المعدل السريع للنمو، ولكنهم يفاجئون في نهاية الأمر بعدم قدرتهم على إدارة المشروع فيحدث الفشل.
  • الإدارة المالية السيئة، حيث ينبغي أن يتم تمويل المشروع بشكل كافٍ لتغطية نفقاته.
  • اختيار المكان الخاطئ للمشروع، فالموقع الغير مناسب سوف يترتب عليه فشل مشروعك.
  • اختيار فكرة غير جديرة بالثقة.
  • اختيار فريق عمل ليس لديه الإمكانية أو المهنية والمهارة للارتقاء بالمشروع.

إنشاء المشروع يتطلب منك القيام بسلسلة من المهام حتى تصل إلى النتيجة المرغوبة أي النجاح، فإن لم تتبع هذه السلسلة سوف يأخذك منحني السوق إلى حيث الفشل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.