الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية

الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية يشير إلى أن المرأة تهتم بصحتها، فإن زيادة أو انخفاض وزن الطفل عن الطبيعي أثناء الولادة يرجع إلى بعض العوامل التي تتحكم في تحديد وزن الطفل، لذلك اتباع المرأة لبعض النصائح أثناء الحمل يساعدها في ولادة طفل ذو وزن مناسب، وسنتعرف إلى الكثير من التفاصيل من خلال موقع جربها.

الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية

بقاء الجنين في رحم الأم لمدة تسعة أشهر تجعله يمر بالكثير من المراحل في تلك الفترة، والتي تكون لكل منهم خواص وعوامل مختلفة عن الأخرى، ولكن جميعهم يتفقون على تكوين جنين يحمل صفات مشابهة للوالدين، والتي من ضمنها وزن الجنين.

تلاحظ المرأة أن الطبيب يجعلها تتبع بعد النصائح حتى تلد جنين له وزن مناسب، لآن زيادة وزنه عن الطبيعي سوف تضطر الطبيب أن يجعل المرأة تخضع للولادة القيصرية لصعوبة تحملها خروج أكتاف الجنين الضخمة من المهبل، مما يجعلها أكثر عرضة للخطر.

عندها رغبة المرأة في معرفة الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية، تجعلها تهتم بوضع روتين في حياتها حتى لا يزداد وزن الجنين، فإن المقدار الطبيعي لوزنه يكون من 2.5 كيلو جرام حتى 4.5 كيلو جرام كحد أقصى، وهذا يشير إلى أن الجنين إذا وصل وزنه 5 كيلو جرام فهذا يدل على أنه زائد في الوزن بشدة.

لكن يجب أن تعلم الأم أن وزن الطفل الزائد لا يعني أنه مصاب بمشكلة مرضية أو أن وزنه خطر عليه، فمن السهل أن يتم ضبط وزن الطفل بعد تجاوز فترة الرضاعة عن طريق اتباع بعض الأمور البسيطة.

اقرأ أيضًا: هل زيادة وزن الجنين 4 كيلو خطر على الولادة الطبيعية

عوامل تؤثر على وزن الجنين وقت الولادة

هناك الكثير من العوامل التي تؤثر في وزن الجنين وهو داخل رحم الأم، مما يجعلها تلجأ إلى الولادة القيصرية، حيث إن خروج جنين كبير الوزن من رحم الأم عن طريق الولادة الطبيعية يجعل الأم والطفل عرضة للخطر وقت الولادة، لذلك اهتمامها بتنسيق الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية يجعلها تتفادى حدوث الكثير من المشكلات، وهذا يتوقف على بعض العوامل كالآتي:

1- عمر الأم

يتحكم عمر الأم في وزن الجنين فإن كلما زاد عمر الأم كلما كانت احتمالية ولادتها لطفل زائد في الوزن أكثر، على عكس غيرها من النساء التي تلد وهي في عمر صغير، وهذا يرجع إلى أن النساء الأصغر في العمر تكون حركتها ونشاطها أكثر.

2- مستوى السكر في الدم

يتحكم السكر بشكل كبير في الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية، فإن العلاقة بين السكر والوزن طردية فكلما زاد السكر زاد الوزن، وهذا يرجع إلى أن وجود نسبة كبيرة من السكر في دم الأم تقوم بالتأثير على نشاط البنكرياس مما يجعله خامل، وهذا بالطبع يزيد من احتمالية ولادة طفل كبير الوزن.

لقلة نسبة الأنسولين المسؤول عن مكافحة السكر بالدم، والذي يساعد على حرقه، بالتالي يجعل هذا المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل، وفي ذلك الوقت يكمن الحل في اتباع روتين غذائي سليم وممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة للحوامل.

3- مقدار وزن الأم قبل الحمل

كتلة جسم الأم تتحكم في الجنين فإن للجينات الوراثية الخاصة بالوزن دور هام في تكوين الجنين، لذلك إن كانت المرأة حامل سمينة لفترة طويلة قبل الحمل، فبالطبع سوف تلد طفل زائد في الوزن عن المقدار الطبيعي، مما يوجب عليها أن تلد بالطريقة القيصرية.

4- إصابة الأم بمرض معين قبل الحمل

بالطبع يتحكم التاريخ المرضي للأم في وزن الجنين، فإن كانت مصابة بأحد أمراض القلب أو السكري بمختلف أنواعه أو فقر الدم، فإن هذا يؤثر في حجم الجنين بالسلب لعدم اكتساب القيم الغذائية التي يحتاجها للنمو بالشكل الطبيعي، مما يجعل الطفل قليل في الوزن عند الولادة.

في ذلك الوقت يجب على الأم الذهاب إلى الطبيب وإخباره بأنها تعاني من أمراض مزمنة، حتى يساعدها الطبيب في السيطرة عليها خلال فترة الحمل لكيلا يتأثر الجنين بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: متى يرجع المهبل لوضعه الطبيعي بعد الولادة

5- انتقال عوامل وراثية للجنين

تؤثر العوامل الوراثية للوالدين بشكل كبير في تكوين الجنين بالنسبة للحجم ولون البشرة وغيرها من العوامل، وفي ذلك الوقت إن كان مقدار العوامل الوراثية الخاصة بالوزن كثير لديك، فيجب أن تهتم الأم بمقدار غذائها ولا تستمع إلى آراء أن الحامل يجب أن تتناول طعام بمقدار فردين.

السعرات الحرارية التي تحتاجها الحامل من الطعام تكون بمقدار من 1400 سعرة حرارية حتى 2000 سعرة كحد أقصى، فيجب عليها أن تضع روتين غذائي مناسب لها تكون السعرات الحرارية به في تلك الحدود حتى لا يزداد وزن الجنين.

6- جنس المولود

في حالة كان الجنين ذكر فمن الطبيعي أن يكون وزنه زائد عن المقدار الطبيعي بنسبة بسيطة، لآن تكوين جسم الذكر يجعل وزن العضلات والعظام أكثر من إذا كان الجنين أنثى، فإن الذكر جسمه يكتسب القيم الغذائية بطريقة أسرع من جسم الجنين الأنثى.

7- عوامل أخرى

يوجد عوامل أخرى تؤثر على وزن الجنين مثل الآتي:

  • الأطفال الخدج: يطلق على الطفل خداج إذا كان مولود قبل موعد الولادة بفترة كبيرة، مما يجعلهم يجدون صعوبة في اكتساب الوزن على عكس غيرهم من الأجنة.
  • ترتيب الولادات: الطفل الأول في الولادة يكون أقل في الوزن من الأخوة التي تم ولادتهم بعده.
  • تعدد الولادات: إن كانت الأم تحمل أجنة توأم فهذا يشير إلى أن كل منهم سيكون وزنه أقل من الأم التي تحمل طفل واحد فقط.

طرق تساعد في معرفة وزن الجنين داخل الرحم

وزن الجنين من ضمن الأشياء التي تحدد طريقة الولادة التي سيتم بها خروج الجنين سواء كانت طبيعية أم قيصرية، ولمعرفة ذلك يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الطبية ليتم تقدير وزن الجنين، حتى لا تصاب الأم بأي خطر إن لجأت للولادة وكان الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية زائد، فتلك الطرق تتمثل في الآتي:

1- التصوير بالموجات فوق الصوتية

يساعد هذا الفحص في معرفة نتيجة تقريبية لوزن الجنين، ولكن يجب أن تعلم المرأة الحامل أن يمكن للموجات الفوق صوتية أن تزيد أو تقلل وزن الجنين بمقدار 454 جرام عن وزنه الحقيقي، لآن بالطبع تحرك الجنين أثناء الفحص يجعل تقدير الطبيب للوزن غير دقيق 100%.

2- اتباع طريقة الخوارزميات

هناك بعض الأطباء التي تقوم بتقدير وزن الجنين عن طريق التنبؤ بواسطة الخوارزميات، وهذا يتم عن طريق معرفة محيط رأس الجنين وطول الفخذ ومحيط البطن وغيرها من أجزاء الجسم، وبعدها يقوم الطبيب بإصدار نتيجة تقريبية للوزن.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ الحامل بالمشي لتسهيل الولادة

3- فحص البطن باستخدام اليدين

في فترة معينة من الحمل تلجأ المرأة إلى فحص بدني للبطن، وهذا عن طريق أن الطبيب يقوم بإدخال يده في رحم الأم، حتى يقوم بتحديد نوع الجنين وإن كان يرغب في معرفة وزنه فنه يقوم باتباع طريقة مناورات ليوبولد.
تقدير الطبيب الوزن الطبيعي للجنين عند الولادة القيصرية، يساعد الأم في تجاوز مخاطر كثيرة أثناء الولادة، والتي تتوقف على توفر بعض العوامل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.