هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق

هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق؟ وما هي الشروط التي يجب أن يتفق عليها الطرفين بعد الطلاق؟ حيث إن الزوجة لها حقوق شرعية يجب أن تحصل عليها بعد الطلاق، وهذا يتم تحديده حسب الأسباب التي أدت إلى تفكير الزوجين في الانفصال والطلاق، ومن خلال موقع جربها سوف نجيب عن هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق.

هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق

من المهم أن يكون زواج الرجل والمرأة مبني على المودة والرحمة، وهذا ليستطيع كل طرف إعانة الطرف الآخر على صعوبات الحياة، وإن تم هدم أساس الزواج فيلجأ الطرفين إلى الطلاق والذي يكون أبغض الحلال.

هذا لظهور الكثير من المشاكل والعقبات التي تنتج منه، والتي ظهرت في سؤال بعض الأشخاص هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق، أما عن الإجابة على هذا السؤال غير محددة فإن أغلب حالات الطلاق يكون الذهب من حق الزوجة في حالة إن كان الذهب مسجل في عقد الزواج بمثابة مهر للزوجة.

اقرأ أيضًا: هل العفش من حق الزوجة بعد الطلاق

حالات لا تحق للزوجة أخذ الذهب بعد الطلاق

بالرغم من أن أغلب حالات الطلاق يكون الذهب من حق الزوجة، إلا أن هناك حالات لا تحق للزوجة أن تأخذ الذهب بعد أن يتم الطلاق، وهذا ما يجعل الإجابة على هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق لأن الإجابة يتم تحديدها على حسب حالة الزوجين، حيث إن الحالات التي لا تعطي للزوجة حق في امتلاك الذهب تتمثل في:

  • إن أعطى الزوج ذهب لزوجته هديه خلال فترة الزواج دون أن يسجل كمهر، وبشكل مبسط أكثر أن في هذه الحالة ملكية الذهب تكون للزوج لأنها لم تسجل باسم الزوجة.
  • في حالة قامت الزوجة بخلع الزوج فهي تقوم بالتنازل عن الذهب وممتلكاتها للزوج.
  • إذا قام الرجل بطلاق زوجته غيابًا، فإن الذهب يكون من حقها مع القائمة والمؤخر والمقولات ونفقة العدة والمتعة، وفي حالة أرادت الزوجة التنازل فيسقط المؤخر والنفقة، ولكن تأخذ الذهب والمنقولات والقائمة لأن الطلاق غيابًا.

اقرأ أيضًا: هل يقع الطلاق في الحيض

حقوق الزوجة بعد الطلاق

الزوجة لها الكثير من الحقوق بعد الطلاق، حتى تستطيع الاعتماد على نفسها وتكملة الحياة دون وجود الزوج، وتساعدها الإجابة في حقوق الزوجة بعد الطلاق بأن تطلب جميع حقوقها في حالة رغبة الزوج في طلاقها، وهذه الحقوق مثل:

  • الحصول على مؤخر الصداق والذي تم إثباته في عقد الزواج، أو أعلن الزوج عنه أمام شهود.
  • نفقة المتعة والتي يكون قدرها 24 شهر من المبلغ الشهري الذي يقوم الزوج بإعطائه لزوجته.
  • نفقة العدة والتي تكون بمبلغ 3 أشهر من النفقة الشهرية.
  • في حالة كان للزوجة أطفال فيجب على الزوج أن يوفر لها منزل، لتجلس الأم مع أطفالها.
  • نفقة للأطفال تضم مصاريف العلاج والتعليم والملابس وغيرها.
  • أجر رضاعة.
  • في حالة كان طلب الطلاق من المرأة أو قامت بخلع الزوج، فهي تقوم بالتناول عن بعض حقوقها، والتي لا يكون الذهب ومصروفات الأطفال من ضمنها فإن تلك الأشياء الزوج مطالب بها، مهما اختلفت أسباب الطلاق.

شروط يجب الاتفاق عليها عند الطلاق

يجب على الزوجين عند الطلاق أن يتم الاتفاق بينهم على بعض الشروط، وهذا للحفاظ على علاقتهما معًا لآخر لحظة بينهم، فكما تم زواجهم باتفاق الطرفين من المهم أن يتم الطلاق بشروط.
هذا جاء في قول الله تعالي (وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ ۚ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ۚ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُم بِهِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [سورة البقرة: الآية 231].
من الشروط التي يجب أن يلتزم بها الزوجين ليحافظ كل منهم على كرامة الآخر بعد الطلاق هي:

  • من المهم أن يتفق الطرفين على مبلغ محدد للفقه، وهذا يتم تحديده على أساس دخل الزوج والمصاريف التي تحتاجها الزوجة على حسب عدد الأبناء.
  • في حالة كانت ترغب الزوجة بالتنازل عن بعض حقوقها للزوج، فيجب أن يتم تسجيل ذلك.
  • الاتفاق على المسكن الذي ستتواجد فيه الزوجة بعد الطلاق.
  • إذا كان بين الزوجين أطفال فيجب الاتفاق على مواعيد رؤية الزوج لأبنائه وعدد الساعات الذين سيجلسون معه بها.
  • ألا يحق لكل من الزوجين التدخل في حياة الآخر بعد الطلاق، فلا يفترض أن يشترط الرجل على زوجته ألا تتزوج أو تمارس حياتها العملية.
  • إن كان الأبناء من الذكور فوق عمر 15 عام، فيمكن له أن يتم اختيار الابن بالجلوس مع الأم أو الأب وهذا بوجود شهود، أما بالنسبة للإناث فإذا بلغت عمر 21 عام فيمكن اختيار أن تجلس مع أبيها حسب رغبتها.

اقرأ أيضًا: كيف تسترجعين زوجك بعد زواجه

أسباب لجوء الزوجين للطلاق

من الطبيعي أن يكون طلاق الزوجين له سبب محددة، وهذا ما يجعل كل طرف منهم يتساءل عن حقوقه بعد الطلاق مثل طرح هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق، فهناك بعض الأسباب التي يستحيل للزوجة تحملها وتصعب الحياة بينهم، وهذه الأسباب مثل:

  • الكشف عن وجود خيانة زوجية بمختلف الأشكال.
  • غياب التوافق بين الزوجين، وهذا ما يجعلهم يختلفون دائمًا ولا يتقبلون أي رأي من الطرف الآخر.
  • شعور كل طرف بفقدان الصبر وعدم القدرة على تحمل الطرف الآخر.
  • عدم اهتمام الزوج بمظهرة، وهذا ما يجعل الزوجة تفقد إحساس الجاذبية تجاه زوجها.
  • حدوث تغيير في الحالة المادية، للدرجة التي تستحيل الحياة بين الطرفين.
  • مواجهة مشاكل مع عائلة الطرف الآخر، وتحديدًا إذا لم يبذل الزوج أي مجهود في حل هذه المشكلات.
  • غياب التواصل مما جعل الزوج غير حريص على استمر المودة والرحمة بحياتهم.
  • وجود طرف ثالث في حياة الزوجين يقوم باتخاذ قرارات لهم في حياتهم، ويتحكم بها بشكل كبير.
  • هجر الزوج لزوجته وإهماله الدائم لها، مما يجعل الزوجة تشعر بفقدان الأمان وتلجأ إلى طلب الطلاق.
  • قلة خبرة الزوجين في إدارة حياتهم الزوجية، لأن الزواج يجب أن يكون مبنى على أساسات هامة وغيابها يحدث خلل كبير في حياة الزوجين.

الزوجة لها حقوق بعد الطلاق يجب أن تحصل عليها، وهذا ما يجعلها تتساءل هل الذهب من حق الزوجة بعد الطلاق، حتى تستطيع تكملة حياتها دون الاعتماد على الزوج في الإنفاق عليها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.