كيف اتعامل مع خطيبي الجريء

كيف اتعامل مع خطيبي الجريء؟ وما المسموح والممنوع في فترة الخطبة؟ فإن الشباب تلك الأيام دائمًا ما يستترون خلف مبرر كلمة الخطيب من أجل القيام ببعض الأفعال أو قول الألفاظ التي لا تصح سوى بين الأزواج، ذلك ما يجعل من الفتاة مشتتة غير قادرة على اتخاذ الموقف الحاسم تجاهه، أو العلم بما هو خطأ أو صحيح، مع كونها بين نارين الحب والمبادئ الأخلاقية.

لذا فيما يلي من خلال موقع جربها سوف نعرض لك بعض من النصائح في إجابة سؤال كيف اتعامل مع خطيبي الجريء.

كيف اتعامل مع خطيبي الجريء

فترة الخطبة من أجمل الفترات بين الرجل والمرأة في حياتهما، حيث إنه الوقت الذي يتمكن كل منهما من فهم طبيعة تفكير الآخر، والطباع الجميلة المتواجدة فيه بالإضافة إلى العيوب الممكن التأقلم معها، وهناك بعض الطباع الجميلة الواجب تواجدها في تلك الفترة، كذلك هناك بعض الصفات التي لا يجب تواجدها.

فالجرأة في تلك الفترة من العمر غير مطلوبة بالمرة بين الرجل والمرأة، حيث إنها قد تؤدي إلى ارتكاب بعض الأفعال الغير صالحة، أو القيام ببعض الأفعال التي تجعل العلاقة يشوبها السوء، وفيما يلي سوف نتطرق إلى ذكر بعض النصائح التي تمكنك من معرفة الإجابة عن كيف اتعامل مع خطيبي الجريء:

1ـ فهم طبيعة الخطبة

أهم وأول النصائح التي سوف أوجهها لكِ بالإجابة عن سؤال كيف اتعامل مع خطيبي الجريء، هو أن عليك فهم طبيعة الخطبة وما حدود تلك العلاقة، فبعض من الفتيات يخضعن بالقول أو الفعل مع الخطيب نظرًا لكونه في نظرها الزوج والرجل المضمون.

لكن فعليًا لا تعد الخطبة ضمانًا لكمال العلاقة أو تمامها، فقد تحدث العديد من الظروف والمواقف بعد سنة أو سنتين وحتى قبل عقد القران بيوم، وتجعل أحدكما يفسخ الخطبة لا قدر الله، وحينها تندم الفتاة على ما قدمته من تضحيات.

فلا تتنازلين عن مبادئك أو احترامك لنفسك واحترام خطيبك لك، مع ضرورة الالتزام بالتعاليم الأخلاقية والدينية الخاصة بحدودك مع الخطيب، فهو لا يزال شخص أجنبي عنك، لا زوج أو محرم يحلو له ما يقول أو فعل.

اقرأ أيضًا: متى يفكر الرجل بالزواج من حبيبته

2ـ ردي الخطيب عن الفعل الغير لائق

الأخلاق والدين والعادات المجتمعية مثلث لا بد من أن يتواجد في الشخص، ولا يمكن أن ينقص ضلع من أضلعه بشكل منفر، فهنا بمثل تلك الظروف وإن كان الخطيب جريء في تعامله معك، فعليك أن ترديه عن مثل تلك الأفعال.

أي عليكِ وضع بعض الأسس منذ البداية في العلاقة، فلا يجب أن يتعدى تلك الحدود، ومن أهم ما يجعلك تعرفين إن كان الخطيب زوج صالح، هو أن يظهر احترامه وتقديره الدائم لك وعلاقته معك، وأن يحترم حدودك.

3ـ قابليه في مكان مناسب

من ضمن النقاط التي تساعدك في التعامل مع الخطيب الجريء وكبح أفعاله، أن تحاولي مقابلته في أماكن عامة مليئة بالناس، ولا تختفي عن الأنظار.

حتى في المنزل اختاري المكان للجلوس الذي يكون بالقرب من العائلة، لأن الجرأة في القول أو الفعل لا يمكنها أن تظهر أمام الناس خاصةً أهلك، وبذلك يمكنك مساندته على الانتظار حتى موعد الزواج.

4ـ ناقشي خطيبك

إن كنتِ تشعرين بالضيق بسبب الأفعال التي يقوم بها الخطيب الجريء وتسبب لك الحرج، فعليك أن تشرحي ذلك له بوضوح، وأن تفهميه أنك لا تقبلين تلك التجاوزات في فترة الخطبة، وحينما يحل موعد عقد القران فليحلو له ما يشاء.

حيث إن التواصل والنقاش هو أول العوامل التي تساهم في نجاح العلاقة الزوجية أو العاطفية، فهو يعمل على إيصال مشاعر الطرف الآخر وفهمها، لكي يتم تجنب الأمور التي تسبب له الضيق أو الحزن.

مع العلم أن حديثك مع الخطيب قد يغير منه 180 درجة، فحاولي إثبات حرمانية الأمر بالأدلة الدينية، وسلطي الضوء على أن رضا الله تعالى عن العلاقة هو ما يجعلها تكتمل، وأن حبه لك من المفترض أن يحافظ عليك في نظرك ونظر نفسه.

5ـ رفض الوضع

من ضمن الأمور التي تساعدك في فهم كيف اتعامل مع خطيبي الجريء، هو أن ترفضي الوضع بكل الطرق المتاحة لك، سواء كان ذلك في البعد عنه لفترة من الوقت، أو إظهار الضيق والتأفف من الوضع، وأن أخلاقه الجريئة لا تعجبك.

حيث إن عدم تعبيرك عن رفضك لمثل تلك المواقف لن يجعلها تنتهي، فالرجال عزيزتي لا يفهمون المرأة أثناء حديثها! أترين أنه سيعلم مضايقتك بسكوتك! لذا اتركي الصمت وعبري عن احتياجاتك وحدودك في العلاقة بشكل مناسب.

اقرأ أيضًا: علامات الحب عند الرجل الكتوم

6ـ متى تخبرين أهلك؟

ليس من الطبيعي أنه بظهور موقف واحد من الخطيب أو كلمة واحدة، أن تقولين لأهلك عما بدر منه من فعل جريء وغير ماثل للأخلاق أو العادات والدين، لكن في حالة تكرر الأمر أكثر من مرة فلا تترددين في اتخاذ موقف حاسم تجاهه.

فعليك إخبار أحد أفراد عائلتك يتصف بالحكمة، لكي يتدخل ويناقش الأمر معه لكي يتوقف عن ارتكاب مثل تلك الأفعال أو ينهي الخطبة، وستلاحظين تغير في طباعه بمرور ذلك الموقف.

7ـ لا تتسرعي في الحكم

قد خلق الله تعالى نفس الإنسان ضعيفة، ذلك ما يجعلها لا تقوى على كبح شهواتها أو تفكيرها في بعض الأحيان، لذلك من الهام ألا تتسرعي في الحكم على الخطيب، ولا تتخذي قرار الانفصال بسبب الأفعال الجريئة في وقت مبكر.

لا أعني بذلك أن تستمري في تقبل سماع الألفاظ أو الأفعال التي تسبب الإحراج أو الضيق، لكن عليك أن تحاولي معه تغيير ذلك الوضع، والصبر لحين الزواج.

مع مراعاة عدد المرات التي يصدر منه تلك المواقف وطبيعة تعامله معك في أغلب الأحيان، أيستمر في قول الأمور التي تحرجك؟ أتقبل كلامك معه ورفضك أم برره ومازال مستمر؟ وحينها يمكنك اتخاذ القرار السليم.

اقرأ أيضًا: ماذا يحب الرجل الشمالي الشرقي في زوجته

نصائح فترة الخطبة

بعد التعرف إلى إجابة سؤال كيف اتعامل مع خطيبي الجريء، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الإرشادات التي تساعدك في تخطي العديد من المواقف في فترة الخطبة.

سواء كانت في المواقف التي تتصف بالجرأة أو تخطي الحدود أو غيرها من المواقف الحسنة، حيث إنها تساهم في زيادة توطيد العلاقة، وجعلها علاقة صحية، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

  • يجب أن يتم مراعاة القيم والمبادئ الأخلاقية منذ بداية العلاقة، وألا يتم تجاوزها أو تركها من أجل الخطيب، فإن القيمة والمبدأ هي التي تجعلك إنسانًا.
  • من الهام التعامل بهدوء مع الخطيب، وألا يتم الكذب عليه.
  • حاولي أن تتناقشي مع الخطيب في شكل الحياة المستقبلية التي ترغبين بها، وألا يتم التصنع أو تخيل الأمور المستقبلية في مخيلتك فقط.
  • يجب أن تتقبلي صفات الخطيب، فلن يمكنك تغيير كل الطباع السيئة فيه مرة واحدة بضربة عصا سحرية، فحاولي إصلاح ما يمكن إصلاحه وتأقلمي على ما تقدرين عليه.
  • عليك أن تحافظي على خصوصيتك وخصوصية خطيبك، وألا يتم إفشاء أية من المشاكل التي تدور بينكما ما دامت غير كبيرة.
  • حاولي أن تقربي بين وجهات نظركم، وألا تتشبثي بوجهة نظرك طيلة الوقت، فإن العلاقات تبنى على التفاهم والمشاركة والتضحيات.
  • لا تتنازلي أبدًا عن تخطي الخطيب للحدود، وتعاملي بحزم في حالة صدر موقف جريء منه سواء باللفظ أو الفعل.
  • عليك ألا تتعجلي بخصوص الحكم على الخطيب بالجرأة أو الأخلاق الغير حميدة، فقد يكون الفعل زلة منه، وبحديثك معه لن يظهر مرة أخرى أو يتكرر.
  • تغاضي عن صغائر الأمور التي لن تفيد سوى في خلق المشاكل الأكبر بينك وبين الخطيب.
  • حاولي القراءة عن حدود الخطبة في الدين، وتشارك الفيديوهات والآراء مع الخطيب كباب المشاركة لكي يتفهم وجهة نظرك بشكل غير مباشر.
  • عليك أن تحاولي الحكم على الخطيب بعد مرور عدة مواقف معه، مع استشارة أحد الآباء أو أحد الخبراء في العلاقات العاطفية

الخطبة ما هي إلا وعد بالزواج وفترة لها جمالها من الطباع والمواقف المتاح التمتع بها، لكنها ليست فترة تبادل الألفاظ أو الأفعال التي لا تصح سوى للمتزوجين، لذا حاولا التمتع بفترة الخطبة بطريقة ترضي الله عز وجل، وتجعل من نظرتكما لأنفسكما جيدة..

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.