تجارب شفيت من حصى المرارة

تجارب شفيت من حصى المرارة تعد من أكثر التجارب أهمية، حيث أن حصوات المرارة يتم تكوينها بسبب المواد التي المتواجدة في القنوات الصفراوية مع حدوث ارتفاع كبير في نسبة الكوليسترول، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من حصى المرارة يتبعون طريقتين للشفاء، وهذا ما سنتناول عرضه عبر موقع جربها.

تجارب شفيت من حصى المرارة

في بداية عرض تجربتي التي تعد أحد تجارب شفيت من حصى المرارة يجب العلم بأن وجود حصوي على المرارة تعد أحد أكثر الأشياء التي تسبب الم بالغ للعديد من الناس وإذا تفاقم الأمر يجب الاستعانة بطبيب فورا

هذا لكيلا يحدث مضاعفات من الممكن أن تؤدي بحياة المريض حيث أن كان لصديقتي تجربة طويلة وصعبة مع هذا الموضوع.

بدأ الأمر مع صديقتي بالشعور بألم في معدتها ولكنها كانت تتجاهله باستمرار، بعد ذلك بدأ الشعور بالألم لديها بالزيادة، وبدأت رغبتها في تناول الطعام حتى انقطعت تماما عن تناول الطعام.

كانت تأخذ المسكنات فقط وتنام طويلا وكان هذا الألم يسبب لها الشعور بالغثيان أغلب الوقت.

في أحد الأيام شعرت بألم شديد وبدأت بالصراخ من شدة الألم لذلك قمنا باستدعاء طبيب على الفور.

أخبرها الطبيب بأن عليها الذهاب للمستشفى حالا وعمل الفحوصات اللازمة،

ثم أخبرها الطبيب بان لديها حصوات على المرارة ويجب عليها أن تقوم بعمل عملية جراحية لإزالة تلك الحصوات.

لكنها رفضت عمل أي عمليات جراحية وطلبت من الطبيب أن يقوم بإعطائها دواء،

لكن بسبب حالتها المتأخرة لم يعطيها الدواء نتائج مرضية وكان الألم لازال مستمر.

لذلك حاولت إقناعها بعمل العملية لأنها ستكون الخيار الأفضل لها لتنتهي من هذا الألم وبالفعل اقتنعت.

بعد العملية تحسنت حالتها الصحية كثيرًا تدريجيا وتخلت عن المسكنات نهائيا.

اقرأ أيضًا: علاج حصى المرارة جابر القحطاني

أسباب الإصابة بحصى المرارة

أخبرتني الطبيبة المعالجة عند السؤال عن تجارب الشفاء من حصى المرارة أن أسباب الإصابة بحصى المرارة متنوعة ولا تتوقف فقط على تناول طعام غير صحي وغيره بل أن هناك أسباب كثيرة منها وهي كالتالي:

  • الجينات: قد يحدث في جسم الإنسان خلل جيني يعرضه للإصابة بحصى المرارة.
  • حبوب منع الحمل: تؤدي إلى خلل في وظائف الجسم الفسيولوجية المختلفة، مما يؤدى إلى احتمالية تكوين حصوات مرارية.
  • مرضى السكر والدهون الثلاثية: دائمًا ما يكونوا أكثر عرضة للإصابة بحصى المرارة.
  • نظام غذائي غير مستقر: أن تغير الأنظمة الغذائية بشكل مفاجئ يؤدي إلى خطر الإصابة بحصوي المرارة.

أعراض الإصابة بحصى المرارة

كان أبى يمر بوعكة صحية ويشعر بالألم في مناطق معينة من جسمه في فترة ما من الزمن حيث أنه في بداية الأمر كان يشعر بالغثيان الدائم وكان يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، كما أن رغبته في الطعام قلت كثيرًا هذه الفترة.

قمت بأخباره أنه من الممكن أن يكون لديه حصى المرارة لذلك يجب عليه مراجعة الطبيب، فسألني من أين لي أن أعرف هذه الأعراض فأخبرته أني أعملها مسبقا وأنه واجب التنويه عنها لكي يتخذ الناس احتياطاتهم أثناء ظهور عليهم أعراض الإصابة بحصى المرارة ألا وهي:

  • إحساس بميل دائم للقيء.
  • حدوث الكثير من الغازات خصوصًا وقت النوم.
  • حدوث انتفاخ البطن.
  • الشعور المستمر بعسر الهضم.
  • الشعور باحتراق داخل المعدة.
  • الشعور بالألم في منطقة أعلى الظهر
  • الشعور بالألم في منطقة البطن تحديدًا الجزء العلوي منها.
  • مرور الجهاز الهضمي بالعديد من المشكلات.

أنواع حصوات المرارة

في سياق الحديث عن تجارب شفيت من حصى المرارة ذكرت إحدى قريباتي أنها كانت تعاني من حصى المرارة ولكنها تماثلت الشفاء مؤخرًا وصرت أفضل، وعند سؤالها عن أي نوع من الحصوات المرارية كانت تعاني منه لم تجبني، هذا لأنها كانت تعتقد أن لحصوة المرارة نوع واحد فقط لكنى أخبرتها بأن هناك نوعين من حصوات المرارة وهما:

  • حجارة الصباغ: تتكون هذه الحصوة بواسطة سائل يتم تكوينه من داخل الكبد ومخزن داخل المرارة، حيث أنها صغيرة الحجم وبلون داكن جدًا.
  • حجارة الكوليسترول: في العادة يكون لونها أما اصفر أو اخضر وهي من أكثر الأنواع شيوعا حيث أن نسبة المصابين بها بالشكل العام حوالي 80%.

طعام يقلل من تكون حصى المرارة

كانت إحدى بنات عمي مصابة بحصى المرارة ولكن ليس بنسبة كبيرة، وقامت بزيارة الطبيب بعد اكتشافها لذلك ونصحها الطبيب بأخذ الدواء المخصص لها في معادة المطلوب، كما نصحها أيضا بالإكثار من تناول أطعمة معينة تقلل من تكون حصى المرارة لديها ألا وهي:

1-السلطة الخضراء

حيث أن هناك دراسة أمريكية قامت بنشر نتائجها بخصوص حصى المرارة وأن السلطة لها دور كبير وفعال جدًا في التقليل من نسبة حصى المرارة.

هذا لاحتوائها على نسبة 95% من الماء الذي يمنع من تعرض الجسم للجفاف ويقلل من مخاطر الإصابة بحصى المرارة بنسبة كبيرة.

2- منقوع الصبار

يساعد منقوع الصبار على منع تكون حصى المرارة حيث انه تم اثبات حدوث تغير في التركيبات الكيميائية للبول بعد فترة من استخدام الصبار، وتنخفض احتمالية الإصابة بحصى المرارة بنسبة 45% كحد أدنى.

3- فاكهة البرتقال

حيث ان البرتقال يتكون به نسبة عالية من السترات التي تمنع تشكل الحصى في جسم الإنسان، هذا لأن هذه المادة تمنع حصى المرارة، مما يؤدي إلى منع تشكل الحصى.

اقرأ أيضًا: أطعمة تذيب حصى المرارة

الأساليب المتبعة للتأكد من الإصابة بحصى المرارة

قام أحد جيراني بسؤالي عن كيفية التأكد من الإصابة بحصى المرارة حيث أنه كان يعاني مؤخرًا من بعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض الإصابة بحصى المرارة، فأخبرته أن هناك عدة طرق للتأكد ان كنت مصاب بحصى المرارة أم لا وهي:

  • عمل اختبار للدم.
  • القيام بعمل رنين مغناطيسي.
  • عمل أشعة مقطعية.
  • منظار باستخدام الموجات فوق الصوتية.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من حصوات المرارة في يوم واحد

طرق الوقاية من الإصابة بحصى المرارة

ذكرت إحداهن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي أنها شُفيت مؤخرًا من معاناتَه مع الإصابة بحصى المرارة، لأن تجربتها كانت سيئة ومؤلمة فهي لن تخاطر بتكرار هذه التجربة مرة أخرى لذلك ذكرت الفتاة أهم طرق الوقاية من الإصابة بحصى المرارة ألا وهي:

  • مراعاة عدم الزيادة في الوزن والحفاظ على الوزن المثالي دائما.
  • إذا كنت مريض سكري يجب عليك متابعة مستوى السكر في الدم بشكل مستمر.
  • متابعة الكفاءة التي يعمل بها البنكرياس وتنظيم عملية الحرق.
  • يجب إتباع نظام غذائي متوازن لكي تتم المحافظة على نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تجنب تناول أي اطعمة تحتوي على السكر بنسبة عالية.
  • تجنب تناول الطعام الغنى بالدهون مثل الطعام المقلي والطعام الذي يحتوي على زيوت مهدرجه واللحوم عالية الدهن.
  • شرب كميات كبيرة من الماء يوميًا، 2 لتر على الأقل.
  • يجب الابتعاد التام عن المشروبات الغازية.
  • شرب كميات معقولة من عصير التفاح والبنجر والجزر.
  • شرب كوب من مغلي البقدونس كل يوم مرة.

تجارب شفيت من حصى المرارة من أكثر التجارب تنوعًا في إعطاء جميع أساليب الوقاية من الإصابة بحصى المرارة وطرق الشفاء الصحيحة من حصى المرارة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.