هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف

هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف؟ وما هي أعراض نقص فيتامين د في الجسم؟ وما أهم أسباب الشعور بالبرودة؟ وذلك لأن الفيتامينات من أهم العناصر التي يجب أن يحصل عليها الجسم بشكل يومي للقيام بالعمليات الحيوية المختلفة والوقاية من الأمراض، لذا من خلال موقع جربها اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف، وذلك عبر السطور القادمة.

هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف

فيتامين د من أفضل أنواع الفيتامينات التي يجب أن يحصل عليها الجسم بشكل يومي، ولكن وفقًا إلى العديد من الدراسات المختلفة، لا يوجد مصدر علمي موثوق يوضح أن برودة الأطراف ناتجة عن نقص فيتامين د في الجسم، وذلك لأن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الشعور بالبرودة الشديدة في الأطراف.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب وسواس الموت

أعراض نقص فيتامين د في الجسم

من خلال عرضنا اليوم إلى إجابة سؤال ” هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف؟” نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أعراض نقص فيتامين د في الجسم، وذلك من خلال ما يلي:

1- الشعور الدائم بالتعب والإرهاق

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بذلك، ولكن يعود الاحتمال الأول إلى نقص فيتامين د في الجسم، وذلك لأنه يؤدي إلى نقص مستويات طاقة الجسم بشكل عام، مما يجعل الإنسان يشعر بالتعب والإجهاد المستمر.

2- زيادة فرص الإصابة بالأمراض

من أكثر الأدوار الفعالة التي يقوم بها فيتامين د في الجسم هو الحفاظ على قوة الجهاز المناعي، وذلك من مقاومة الكثير من الأمراض والفيروسات والبكتيريا المختلفة، لذا في حالة كثرة التعرض إلى الأمراض الفيروسية والرشح والإنفلونزا يكون سبب واضح في نقص فيتامين د في الجمس، وذلك وفقًا إلى العديد من الدراسات التي أثبتت أن نقص فيتامين د هو السبب الرئيسي في التعرض للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والتهابات الرئة.

3- آلام الظهر والعظام

لا يقل دور فيتامين د في الجسم عن دور الكالسيوم والذي يعد من أهم العناصر التي يجب أن تحصل عليها عظام الجسم من أجل الوقاية من العديد من الأمراض، لذا في حالة نقص فيتامين د بالجسم، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الشعور بالآلام المزمنة في العظام وعضلات الجسم المختلفة.

4- عدم التئام جروح الجلد          

أشارت الكثير من الدراسات الطبية أن فيتامين د في الجسم، يؤدي إلى زيادة بعض المركبات الخاصة في الجلد وهي من العناصر الضرورية التي تحفز عملية التئام الجروح في الجلد خلال فترة زمنية قليلة، وفي حالة نقصه يتعرض الجلد إلى عدم القدرة على التئام الجروح.

5- إصابة الشعر بالتساقط

من خلال العديد من التجارب السابقة، وجد أن هناك علاقة وطيدة بين تناقص مستويات فيتامين د في الجسم، وإصابة الشعر بالعديد من المشكلات المختلفة التي من أهمها التساقط الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الثعلبة.

6- ضعف نمو الأطفال

قد وجد أن في حالة إصابة الطفل بالضعف العام في عملية نمو الجسم، والإصابة المباشرة بمرض الكساح، فذلك يدل على النقص الواضح في مستويات فيتامين د في الجسم، بالإضافة أن ذلك يؤدي إلى الإصابة بزيادة ضعف العضلات والإصابة بتقوس الأرجل.

7- الشعور الدائم بالصداع المزمن

أجريت الكثير من الدراسات الطبية التي من شأنها أن توضح أن السبب الأساسي في الإصابة بالصداع المزمن لفترات طويلة من الوقت هو نقص عام في فيتامين د في الجسم.

8- اضطرابات الدورة الشهرية

في حالة نقص مستويات فيتامين د في الجسم، فذلك قد يتسبب في تعرض المرأة إلى العديد من اضطرابات الدورة الشهرية.

9- آلام عضلات الجسم

نقص فيتامين د في الجسم من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بآلام عضلات الجسم، وذلك لأنه يعد الفيتامين الأول المسئول عن الخلايا العصبية التي تتسبب في حدوث الآلام.

10- الإصابة بهشاشة العظام

من المعروف والشائع أن نقص فيتامين د في الجسم بشكل عام يؤدي إلى فقدان العظام إلى كثافتها بنسبة كبيرة، وبالتالي يتسبب ذلك في الإصابة بهشاشة العظام وزيادة فرص الإصابة بالكسور في الجسم.

11- زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب

يتسبب نقص فيتامين د في الجسم في زيادة ارتفاع مستويات ضغط الدم، وبالتالي يتسبب ذلك في زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والأوعية الدموية.

12- التهابات الأمعاء والمعدة

من الشائع والمعروف أن فيتامين د من أهم العناصر التي تمتلك الدور القوي والفعال في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وقد ثبت من خلال العديد من الدراسات المختلفة أن الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بأمراض الأمعاء والمعدة المختلفة، يعانون من نقص مستويات فيتامين د عن المعدل الطبيعي له.

13- الاضطرابات النفسية والعصبية

في حالة الشعور الدائم بالاكتئاب والاضطرابات النفسية والعصبية والمزاج السيء لفترات طويلة من الوقت، فقد يكون السبب في ذلك هو انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم.

14- زيادة فرص الإصابة بالزهايمر

ثبت من خلال العديد الدراسات المختلفة، أن نقص فيتامين د في الجسم، من أكثر الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالزهايمر، وقلة كفاءة الإدراك العقلي بشكل خاص عند كبار السن.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب ألم في الكتف

أسباب برودة الأطراف في الجسم

استكمالًا لتعرفنا على هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف؟ نتعرف من خلال هذه الفقرة على أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة ببرودة الأطراف في الجسم، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

1- الإصابة بأمراض فقر الدم

عادة ما يصاب الجسم بأمراض فقر الدم في حالة عدم القدرة على إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، والتي من شأنها أن تحمل الأكسجين اللازم إلى جميع أجزاء الجسم، وبالتالي في هذه الحالة قد يشعر الإنسان بالبرودة الشديدة في الأطراف.

2- قصور الغدة الدرقية

تعمل الغدة الدرقية بشكل عام على تنظيم كافة التفاعلات الكيميائية التي من شأنها أن تساهم في إنتاج العديد من مستويات الطاقة في الجسم، وفي حالة عدم إفراز الغدة إلى القدر الكافي من الهرمونات، فقد يتسبب ذلك في إصابتها بالقصور، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالبرودة في الأطراف.

3- اضطرابات الأوعية الدموية

يعرف اضطراب الأوعية الدموية بتقييد تدفق الدم إلى الذراعين والساقين والأطراف، مما قد يتسبب في زيادة الشعور بالبرودة في الجسم.

4- الإصابة بمرض السكري

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة ببرودة الأطراف، هو التعرض إلى الاضطرابات الكلوية، والتي عادة ما تحدث نتيجة الإصابة بمرض السكري، فتعرف تلك الحالة باسم اعتلال الكلي ة السكري، وهو يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالبرودة الشديدة في الأطراف.

5- التعرض إلى درجات حرارة باردة

ثبت من خلال العديد من التجارب المختلفة، أن التعرض إلى درجات الحرارة المنخفضة، من شأنه أن يتسبب في تقلص الأوعية الدموية، والتي قد تتسبب في قلة تدفق الدم وبالتالي الشعور بشكل دائم بالبرودة الشديدة في الأطراف.

6- التعرض إلى التوتر والقلق

في حالة التعرض إلى مواقف التوتر والقلق الشديد، فقد يتسبب ذلك في ضخ المزيد من الأدرينالين في الدم، وبالتالي تضيق الأوعية الدموية في الأطراف، ويتسبب ذلك في الشعور بالبرودة الشديدة.

7- فقدان الرغبة في تناول الطعام

اضطرابات الأكل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبرودة الشديدة في الأعصاب، ويأتي السبب في ذلك إلى أن الجسم يعاني من القلق الشديد بسبب اكتساب الوزن، وبالتالي يشعر بالمزيد من البرودة في الأطراف.

علاج نقص فيتامين د في الجسم

من خلال تسليط الضوء اليوم على هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم طرق علاج نقص فيتامين د في الجسم، وذلك من خلال ما يلي:

  • التعرض فترة طويلة إلى أشعة الشمس.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات.
  • تناول حبوب فيتامين د.
  • الحصول على فيتامين د من خلال حقن الوريد.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين د يسبب حرارة في الجسم

علاج برودة الأطراف في المنزل

بعد أن تعرفنا بشكل مفصل على هل نقص فيتامين د يسبب برودة الأطراف، نتعرف سويًا من خلال هذه الفقرة على أهم علاجات برودة الأطراف في المنزل، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • الحركة بشكل مستمر من الأمور التي تساعد في تدفئة الأطراف والعديد من أجزاء الجسم المختلفة، وذلك لأن الحركة تساهم في زيادة تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم.
  • من المهم أن يتم ارتداء الجوارب السميكة، والمعزولة، وذلك لأنها تساهم في التخلص من برودة الأطراف.
  • الحرص على ارتداء النعال المعزول، وذلك في حالة إذا كان المنزل لا يحتوي على أرضيات مغطاة بالسجاد أو المدفأة.
  • نقع القدمين في حوض به كمية كبيرة من الماء الدافئ، وذلك يعد من أسرع الطرق التي تساهم في التقليل من الشعور ببرودة الأطراف، وينصح عادة باتباع هذه الطريقة قبل النوم بشكل مباشر.
  • أما في حالة الأشخاص المصابين باضطرابات في الأعصاب أو الإصابة بمرض السكري، لا ينصح باستخدامهم الماء الساخن، وذلك لأنهم غير قادرين على التمييز إذا كان الماء حار أم لا مما يجعلهم يصابون بالكثير من الحروق في الجسم.
  • وضع وسادة دافئة أو زجاجة بها ماء ساخن على السرير وذلك من أجل بقاء المنطقة المحيطة بالأطراف دافئة بنسبة كبير خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في النوم بسبب التعرض إلى برودة الأطراف.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى برودة الأطراف ويجب العمل على حلها، كما أن هناك أسباب تؤدي إلى نقص نسبة فيتامين د في الجسم، ويجب الاهتمام بذلك لعدم الإصابة بالأضرار المختلفة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.