خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة تتعدد وتختلف من طفل لآخر، حيث يبدأ الطفل في النمو والتطور منذ الولادة حتى يصل لسن الكهولة، ولكن توجد بعض الخصائص التي تتميز بها كل مرحلة من مراحل نمو الطفل، لذلك سنعرض لكم الآن خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة من خلال موقع جربها.

خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

تتعدد خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، حيث يُزيد نمو جسم ونضج الأطفال في هذه الفترة، ويكون نمو جسمي وفسيولوجي ولغوي وعقلي وانفعالي وحركي واجتماعي، والآن سنعرض لكم مراحل النمو لكل ما سبق ذكر في الفقرات التالية:

1- خصائص النمو الجسمي في مرحلة الطفولة المبكرة

يبدأ نمو ونضج أعضاء جسم الأطفال منذ الولادة وتتطور فيما بعد حتى تصل إلى أقصى مراحل النمو، ففي إطار حديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم إلى مدى يصل نمو ونضج أعضاء جيم الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة في الفقرات التالية:

1- الأسنان

في بداية نمو الطفل في هذه المرحلة يبدأ ظهور الأسنان المؤقتة له، والتي تكون عبارة عن أسنان لبنية وتظل حتى سن السادسة أو السابعة من عمره، حتى يتم استبدالها بالأسنان الدائمة، ومن الجدير أن أسنان الطفل اللبنية تحتاج إلى الرعاية الطبية المستمرة حتى لا يصيبها التسوس.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع هرمون النمو للبالغين

2- الرأس

يصل حجم الرأس في مرحلة الطفولة المبكرة إلى حجم الرأس للراشد، كما يلاحظ أن حجم الرأس أكبر نسبيًا عن حجم الجسم على الرغم من أن الرأس ينمو بشكل أبطأ من نمو باقِ أعضاء الجسم.

3- الجذع

يُعد نمو الجذع بشكل متوسط في هذه المرحلة، حيث يستمر نمو الجذع حتى يصبح الطفل أكثر استقامة وأقل استدارة، وذلك عن طريق تخليص الجسم في هذه الفترة من الدهون المتراكمة في الجسم من خلال عمليات الهدم والبناء التي تتعرض لها الأنسجة الدهنية، ويؤدي ذلك إلى زيادة نمو الجذع عند الطفل.

4- الطول

يصل طول الطفل في هذه الفترة وفي نهاية السنة الثالثة إلى حوالي 90 سم، ثم يبدأ أن يزيد ببطء شديد حيث يكون بمعدل حوالي 9، 8 ،7 ،6 سم خلال السنوات التالية: 3، 4، 5، 6.

من الجدير بالذكر أن معدل الطول يكون أكبر نسبيًا من معدل زيادة الوزن في هذه الفترة، كما يلاحظ أن زيادة نسبة طول الذكور تكون أكبر من نسبة زيادة الإناث في هذه المرحلة.

5- الوزن

كما سبق القول إن معدل زيادة طول الأطفال يزيد عن معدل الوزن في هذه المرحلة، ومثلما يكون طول الذكور أكبر من طول الأناث، فيكون أيضًا وزن الذكور أكبر من وزن الإناث، وذلك لأن الكتلة العضلية لدى الذكور تكون أكبر، بينما تكون الكتلة الدهنية عند الإناث أكبر نسبيًا من الذكور.

يصل متوسط وزن الطفل في بداية هذه المرحلة إلى كيلو جرامًا تقريبًا للجنسين. وفي نهاية المرحلة يكون متوسط وزن الولد 19 كيلو جرام ومتوسط وزن البنت 17.5 كيلو جرام، ويصل في نهاية هذه المرحلة إلى سبعة أمثال وزنه عند الولادة.

2- النمو الفسيولوجي في مرحلة الطفولة المبكرة

هو كل ما يتعلق بنمو الأمور المعنوية عند الطفل أو التي تتعلق بالجهاز العصبي، حيث يُعد الجهاز العصبي من أكثر أجهزة الجسم أهمية، وذلك لأنه يوجه رسائل إلى جميع أعضاء الجسم حتى يقوموا بعملهم على أكمل وجه.

كما يكون مسؤول عن توجيه الرسائل العصبية أو الحسية إلى الغدد المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تحث الأعضاء على العمل.

كما تكون ضرورية في جميع عمليات الجسم الذي يقوم بها، لذلك في إطار حديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم الآن مرحلة النمو الفسيولوجي والأعضاء التي تنمو مع هذه المرحلة في الفقرات التالية:

1- المخ

يبلغ نمو الجهاز العصبي عامةً في هذه الفترة إلى مرحلة كبيرة من النضج، حيث يُعد من أكثر الأعضاء نضجًا في هذه الفترة، فمع وصول الطفل إلى سن الثالثة من عمره يصل وزن المخ حوالي 75 % من وزن مخ الراشد، كما يتقدم نمو لحاء المخ في هذه المرحلة.

من الجدير بالذكر أن هذا الجزء يتكون من عدد كبير من الألياف العصبية، كما يرتبط هذا الجزء بالسلوك العام للطفل من سلوك إرادي والنشاط العقلي، وهذا الجزء هو من يساعد الطفل على التفكير وتخزين المعلومات.

في هذه الفترة يصل التواصل العصبي في المخ إلى أقصى درجات تطوره، وذلك بسبب ترسيب الأنسجة الدهنية المحيطة بنهايات الخلايا العصبية.

2- التنفس

في هذه المرحلة تزيد كفاءة التنفس ويكون طبيعي بشكل أكبر، حيث يعاني أغلب الأطفال بعد الولادة مباشرة من الضيق في التنفس أو عدم انتظام التنفس، أو مشاكل في التنفس عامةً، ولكن في هذه المرحلة يصبح التنفس أكثر عمقًا وأبطأ.

3- القلب

يعاني أيضًا الأطفال بعد الولادة مباشرة وحتى الوصول إلى مرحلة الطفولة المبكرة إلى حدوث مشاكل في ضربات القلب سواء بتسارعها أو ببطئها، وهذا الأمر يتسبب أما في حدوث ارتفاع في ضغط الدم أو انخفاض في الضغط، وبالتالي يؤثر بشكل كبير على نمو أعضاء الجسم سواء بالسلب أو بالإيجاب.

4- المعدة

يزداد في مرحلة الطفولة المبكرة حجم المعدة، كما يتطور الجهاز الهضمي بأكمله ويستطيع الطفل من هضم وبلع الطعام بشكل طبيعي أكثر من السابق، وتسير عملية الهضم والإخراج بشكل طبيعي.

حيث يعاني بعض الأطفال من الإمساك أو الإسهال قبل الدخول في مرحلة الطفولة المبكرة ولكنهم عند الوصول إلى هذه الفترة يجري هذا الأمر بسهولة ويسر أكثر من ذي قبل.

5- النوم

بعد الولادة أو في سن السنتين من عمر الطفل يكون نومه غير منتظم، وفي أغلب الأحيان لا يستطيع الطفل النوم بشكل طبيعي، ولهذا الأمر العديد من الأسباب التي تؤدي لذلك ومنها عدم اعتياده على العالم الخارجي، وعدم تكوين له نظام معين يسير عليه حتى يتمكن من النوم.

لكن عند الوصول إلى مرحلة الطفولة المبكرة التي تبدأ تقريبًا في سن الثالثة من عمر الطفل ينتظم نومه ويصبح بشكل طبيعي أكثر من ذي قبل، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن تصل ساعات نوم الطفل إلى 10 ساعات تقريبًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القروث هرمون

3-النمو الحسي للطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

يُعد هذا النمو من المراحل الهامة في حياة الطفل في هذه الفترة، وذلك لأن هذا النمو يكون مسؤول عن نمو التي تساعد على الإدراك، كما تعزز الرؤية او البصر والسمع.

أي أنها تعزز نضج ونمو الحواس، واستكمالًا لحديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم الآن مرحلة النمو الحسي وتأثيرها على جسم الطفل وأعضائه في الفقرات التالية:

1- الإدراك

في بداية نمو الطفل يكون غير قادر على الإدراك، وذلك لأنه يكون غير قادر على استيعاب كثير من الأمور التي تحدث حوله، وذلك نتيجة لعدم نمو ونضج الخلايا المسؤولة عن الإدراك في المخ.

مع تقدمه في العمر تطور لديه هذه الخاصية، ولكنه يكون غير مدرك للمسافات والأعداد والأحجام والأوزان بشكل دقيق، ولكن عند دخوله مرحلة الطفولة المبكرة فأنه يبدأ في إدراك العديد من الأشياء بشكل دقيق وسليم.

خاصةً عند وصوله لسن الثالثة من عمر فيبدأ الاستجابة لكل المثيرات التي تتواجد حوله، ويبدأ في التمييز بين الشكل والصورة في المرآة.

2- إدراك الزمن

في بداية نمو الطفل لا يستطيع إدراك توالي الأيام واستمرار تقدم الوقت، ولكنه يدرك الحاضر فقط، وعند الوصول إلى مرحلة الطفولة المبكرة يزداد إدراكه عامةً فيستطيع أن يدرك الغد والمستقبل خاصةً في سن الثالثة.

أما في سن الرابعة من عمره فيستطيع إدراك الفرق بين الماضي واليوم والغد، أي يستطيع أن يفهم كيف يسير الزمن.

بينما في سن الخامسة يدرك تسلسل الحوادث، كما يعرف ترتيب الأيام وعلاقتها بالأسبوع والشهر، وفي هذه الحالة يستطيع الطفل أن يقوم بسرد حدث ما حصل له في الماضي أو في الأمس بسهولة.

3- حاسة البصر

بعد ولادة الطفل يكون غير قادر على الرؤية بشكل جيد، حيث لا يستطيع التمييز بين الألوان أو بين أ شيء عامةً، ولكن مع تقدمه في العمر وعند بلوغه سنة يبدأ في الرؤية بشكل أفضل من السابق، وعند وصوله لمرحلة الطفولة المبكرة يتحسن لدية حاسة البصر بشكل كبير ويبدأ في التمييز بين الأشياء والألوان.

من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن الطفل يستطيع الرؤية بشكل سليم والتمييز بين الأشياء فإنه لا يزال جهازه البصري لم يكتمل بعد حتى بعد بلوغه سن السادسة من عمره، وذلك يعني أن الطفل لا يزال تركيزه البصري غير مكتمل.

في بعض الحالات يحتاج الأطفال في هذا السن إلى ارتداء النظارات الطبية، وذلك بسبب عدم تكون الجهاز البصري لدي الأطفال في هذا السن بشكل مكتمل، ومن الجدير بالذكر أن اغلب الأطفال الذين يلجؤون لارتداء النظارات الطبية في هذا السن لا يستمرون في ارتدائها مع تقدم العمر.

4- حاسة السمع

من الطبيعي أن يُولد الطفل ويستطيع السماع بعد الولادة مباشرة، ولكن أيضًا يكون الجهاز السمعي غير مكتمل بالكامل في بداية العمر، ولكنه يتطور وينضج مع التقدم في العمر.

من الجدير بالذكر أن الجهاز السمعي يصل لأقصى مراحل النمو والنضج عند وصول الطفل إلى مرحلة الطفولة المبكرة التي غالبًا ما تبدأ في سن الثالثة من عمر الطفل.

لا يتعرض الكثير من الأطفال إلى مشاكل في السمع إلا قلة قليلة، حيث تصل نسبتها إلى 0.2%، وفي اغلب الأحوال تكون هذه المشاكل نتيجة لبعض الأمراض التي تصيب أذن الطفل، مما تتسبب في حدوث مشاكل في السمع.

5- حاسة الشم

من الطبيعي ايضًا أن يُولد الطفل بحاسة شم جيدة، ولكن تكون الأعضاء المسؤولة عن عمل هذه الحاسة غير كاملة النمو، وتتطور مع الوقت حتى تصبح في اقصى مراحل نموها مرحلة الطفولة المبكرة.

من الجدير بالذكر أن باقِ الحواس تتشابه في خصائصها مع حاسة الشم، حيث تُعد حاسة التذوق واللمس من الحواس أيضًا التي يُولد بها الطفل ويكون قادر على استخدامهما، ولكن من الطبيعي أن يكون الطفل قادر على استخدامهما بشكل كامل أو طبيعي ولكنه يكون على الأقل قادر على التذوق واللمس ولو كان شيء بسيط.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب لزيادة الطول في الصيدلية فعالة ومجربة

4- النمو الانفعالي في مرحلة الطفولة المبكرة

ينمو النمو الانفعالي بالتدريج منذ الولادة وحتى أن يصل إلى مرحلة الطفولة المبكرة، حيث من الملاحظ أن الطفل عند شعوره بالجوع يبدأ في البكاء والصراخ، وعندما يشعر بألم أو بالخوف فيبدأ أيضًا في البكاء، فكل هذه الأمور تكون دليل على استجابة الطفل لانفعالاته.

استمرارًا لحديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم الآن مفهوم السلوك الانفعالي عامةً:

عندما يبدا الطفل في البكاء عندما يشعر بالجوع وهو رضيع، فهذا يُعد من الانفعالات الحسية التي يكون من الطبيعي حدوثها، ومع التقدم في السن تبدأ هذه الانفعالات في الزيادة، حيث تصبح الانفعالات أكثر شدة ومبالغًا فيها ومتناقضة.

من الجدير بالذكر أن هذه المرحلة تسمى باسم “مرحلة عدم التوازن”، وهي عبارة عن ظهور علامات الانفعالات الزائدة عن حدها، ولكنها تكون من الطبيعي ظهورها في هذا السن أو في هذه المرحلة من عمر الطفل.

كما يوجد بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي لزيادة حدة الانفعالات لدى الأطفال ومنها أن الطفل يشعر بطاقة ولم يتمكن من معرفة كيفية إخراج هذه الطاقة، فيقوم بإخراجها على هيئة نوبات غضب تكون شديدة الانفعالات ويمكن أن تكون بدون سبب.

بعد أن عرضنا لكم معنى ومفهوم السلوك الانفعالي عامة، وكان ذلك في إطار حديثنا عن خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم الآن بعض الانفعالات التي يقوم بها الطفل خلال مرحلة النمو المبكر للطفل في الفقرات التالية:

1- انفعال الحب

عند ولادة الطفل يكون هو موضع الاهتمام والحب، حيث يهتم به جميع أفراد العائلة، فعندما يتقدم في السن ويبدأ في فهم معنى الحب والمشاعر، ينقسم هنا الأطفال إلى نوعين:

  • وهو الطفل الذي يحب نفسه فقط كما يحبه الجميع ولا يبادل أي شخص سوي ولاديه بالحب.
  • الطفل الذي يمتلئ داخله بالمشاعر والأحاسيس ويكون هذا الطفل حنون جدًا تجاه والديه ومن حوله.

2- الخوف

عند تقدم عمر الطفل وزيادة قدرته على الإدراك، فيزداد لديه الشعور بالمخاوف وذلك لزيادة الإدراك، حيث عندما يبدأ في فهم دور كل شيء في الحياة مثل: الحيوانات يبدأ في الخوف منها وهكذا.

3- الغضب

عندما تُزيد معدلات إدراك الطفل وفهمه للعالم المحيط به، يبدأ في الغضب من الأشياء التي لا تتم كما يرغب هون ويكون له ردة فعل قوية تجاه هذه الأشياء، كما يغضب كثيرًا عند رفض والديه لشيء يرغب فيه هو بشدة.

4- الغيرة

في حالة ملاحظة الطفل أنه ليس موضع اهتمام كالسابق أو كما هو معتاد فيبدأ في الشعور بالغيرة، حيث يظهر هذا الأمر لدى الأطفال الذين يبلغون من العمر ثلاثة سنوات، ويظهر بشكل واضح عندما يُولد طفل جديد في العائلة ويحظى ببعض الاهتمام من العائلة، أو حتى لو كان هذا الطفل أخيه.

ففي هذه الحالة يجب الحرص جيدًا على الرضيع الجديد، وذلك لأن الطفل يمكن أن يفعل أي ردة فعل ليوضح غيرته من الرضيع.

5- النمو اللغوي في مرحلة الطفولة المبكرة

يبدأ النمو اللغوي للطفل عند الوصول لسن سنتين، ولكن الطفل يتحدث بكلمة واحدة ولا يستطيع تكوين جمل مفيدة في هذا العمر.

عند الوصول إلى مرحلة الطفولة المبكرة أي في سن ثلاث سنوات فيختلف هنا النمو اللغوي من طفل إلى الآخر، حيث أطفال تستطيع التحدث بطلاقة في هذا العمر، وأطفال أخرى لا تستطيع النطق حتى بكلمتين وراء بعضهما.

من الجدير بالذكر أن الطفل في بداية مرحلة الطفولة المبكرة يبدأ في التطور بشكل متزايد للنمو اللغوي، حيث يستطيع في هذه المرحلة أن يحصل الكلمات والتعبيرات ويفهمها ويعبر عنها وقت اللزوم.

كما يوجد علاقة وثيقة بين قدرة الطفل على الكلام وقدرته على المشي، حيث كلما كان الطفل في هذا السن يستطيع أن يمشي بشكل طبيعي، كلما كان يستطيع التحدث بشكل جيد في سن مبكر.

لكن يوجد شذوذ لهذه النظرية التي أتفق معها الكثير من الأطفال، حيث يوجد بعض الحالات التي يحدث فيها العكس، وذلك من حيث كلما كان الطفل يمشي بشكل سليم كلما تأخر في النطق والتعبير.

من الطبيعي أن يمر الطفل بمراحل النمو اللغوي، والتي تنقسم بدورها إلى مرحلتين، ففي إطار حديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم مراحل النمو اللغوي للطفل في النقاط التالية:

  • المرحلة الأولى وهي مرحلة الجمل القصيرة: ويبدأ الطفل في هذه المرحلة من تكوين جمل من كلمتين أو ثلاث لا أكثر من ذلك مثل: أريد الشرب وهكذا، ولا يستطيع أن يكون جمل طويلة، ومن الجدير بالذكر أن الطفل في هذه المرحلة يستطيع التعبير عما يحتاجه ويستطيع طلبه أيضًا.
  • المرحلة الثانية وهي مرحلة الجمل الكاملة أو الجمل الطويلة: يُزيد التطور اللغوي للطفل في هذه المرحلة إلى حد كبير، حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة من تكوين جمل طويلة تتضمن أكثر من ثلاث كلمات فيما فوق، مع تكوينها بشكل سليم إلى حدًا ما.

اقرأ أيضًا: الأكل الذي يقوي فيتامين د

6- النمو العقلي في مرحلة الطفولة المبكرة

يبدأ النمو العقلي للطفل عند وصوله لسن الثلاث سنوات، حيث تُعد فترة الطفولة المبكرة من أكثر الفترات التي يصل فيها نمو جميع أجزاء جسم الطفل إلى أقصى مراحلها، واستكمالًا لحديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم الآن ما يؤثر عليه النمو العقلي في الفقرات التالية:

1- المفاهيم

يستطيع الطفل في هذه المرحلة من عمره إدراك العديد من المفاهيم التي تتواجد حوله مثل: يستطيع إدراك الزمان والمكان والأعداد والأشكال الهندسية، حيث يُعد هذا السن هو أفضل سن لبداية التعليم، لأن عقل الطفل يكون على أتم استعداده لاستقبال المفاهيم وفهمها.

2- الذكاء

من الطبيعي أن يزداد معدل ذكاء الطفل في هذه الفترة من عمره، وذلك يكون واضح من خلال فهمه لأشياء لم يستطع فهمها من قبل، كما يرى “العالم بياجيه” أن الذكاء في هذه المرحلة يكون تصوريًا تستخدم فيه اللغة بوضوح، ويتصل بالمفاهيم والمدركات الكلية.

3- الانتباه

في بداية عمر الطفل يكون من الصعب عليه أن ينتبه على الكثير من الأشياء في نفس ذات اللحظة، ولكنه مع تقدم عمره تزداد لديه هذه القدرة، ومن الجدير بالذكر أنه خلال فترة الطفولة المبكرة أيضًا لا يستطيع الطفل ايضًا من فعل هذه القدرة بشكل كامل.

4- التذكُّر

كما سبق القول إن الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة يبدأ في تذكر ووصف بعض الأشياء التي حدثت معه في فترات قريبة، ولكنه لا يستطيع تذكر الأمور التي حدثت معه من مدة طويلة.

5- التفكير

تزداد قدرة الطفل على التفكير عند وصوله لسن الطفولة المبكرة، كما ينقسم التفكير بدوره إلى مرحلتين:

  • مرحلة ما قبل المفاهيم: تشمل هذه المرحلة عمر الطفل من سنتين إلى أربع سنوات، ومن الجدير بالذكر أنه في هذه المرحلة يبدأ ظهور خاصية التمركز حول الذات عند الطفل، وتعني هذه الخاصية أنه يستطيع أن يتخذ قرار دون السير وراء قرار فرد آخر.
  • مرحلة التفكير الحدسي: تشمل هذه المرحلة عمر الطفل من أربع سنوات إلى سبع سنوات، ويحدث في هذه المرحلة تتحرر الطفل من بعض عيوب المرحلة السابقة، فيقوم الطفل بالاعتماد في تفكيره على حواسه بشكل أكبر وتخيله أكثر من أي شيء آخر.

7- النمو الحركي في مرحلة الطفولة المبكرة

يختلف النمو الحركي من طفل إلى الاخر، ولكن في أغلب الأحيان يبدأ النمو الحركي للطفل في سن السنة والنصف، حيث من الممكن أن يبدأ الطفل في المشي في هذا السن، ولكنه يكون غير قادر على تحريك جميع أجزاء جسمه بشكل سليم، ففي إطار حديثنا حول خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، سنعرض لكم مفهوم نمو العضلات عامةً:

1- نمو العضلات

من الجدير بالذكر أن العضلات هي المسؤولة عن الحركة عامةً سواء عند الأطفال أو عند البالغين، فعندما يبدأ نمو عضلات الطفل فيبدأ في اكتساب مهارات جديدة ومن المهارات التي تتطلب منه الحركة: المشي، الجري، اللعب، ومن المهارات التي تتطلب حركة إحدى أطرافه: كالرسم، والكتابة.

ومن الجدير بالذكر أن مهاراته تتحدد على حسب مستوى نضجه وامتلاكه للموهبة، ومن أهم المهارات التي يستطيع القيام بها عند نمو عضلاته، ما سنعرضه لكم الآن:

2- الكتابة

يتمكن الطفل من رسم الخطوط الأفقية والرأسية والأشكال البسيطة في نهاية هذه المرحلة، كما يستطيع تشكيل بعض الأشكال باستخدام الصلصال، وخطوة بخطوة يستطيع الطفل أن يبدأ في كتابة بعض الحروف البسيطة، وأن يقوم بالرسم والتلوين أيضًا.

العوامل المؤثرة في النمو الحركي

تؤثر صحة الطفل العامة على زيادة النمو الحركي الخاص به، كما تؤثر على قدرته العقلية، إضافة إلى حالته النفسية، لذلك يجب الانتباه جيدًا على هذه العوامل التي تساعد على زيادة معدلات النمو الحركي للأطفال.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال

8- النمو الاجتماعي في مرحلة الطفولة المبكرة

يجب مشاركة الأطفال في هذا السن في الجلسات الاجتماعية، لأن الأطفال في هذا السن يميل أغلبهم إلى العزلة، مما تؤدي إلى إصابة الطفل بمرض التوحد، الذي يؤثر بدوره على القدرات العقلية والجسدية للطفل.

لذلك على الأمهات والأباء الحرص على مشاركة الطفل في جميع تفاصيل يومه، حتى لا يكبر وهو يعاني من الانطواء والرغبة في العزلة.
تتعدد خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة، وتختلف من طفل إلى آخر ولكن يوجد بعض من هذه الخصائص التي يتشارك فيها معظم الأطفال في هذه المرحلة، لذلك يجب الحرص جيدًا إذا كان لديك طفل في هذا السن.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.