أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر

أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر متعددة، على الرغم من أن مشكلة تضخم البروستاتا عادةً لا تحدث إلا مع تقدم العمر، إلا أنه هناك بعض الرجال يصابون بهذه المشكلة في عمر مبكر، وذلك يكون بسبب العديد من العوامل، وسوف نتعرف من خلال موقع جربها على أهم وأبرز أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر من خلال السطور التالية.

أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر

غدة البروستاتا تعد من الأجزاء الرئيسية في الجهاز التناسلي الذكوري، وهي توجد بالتحديد أسفل المثانة، أمام المستقيم، وهي تحيط بمجرى البول، ونجد أن للبروستاتا العديد من الفوائد التي تتمثل في إفراز السائل المنوي، الذي تمتزج به الحيوانات المنوية، ومن ثم تنتقل بواسطة من الخصيتين إلى مجرى البول خلال عملية القذف.

عادةً ما يتشابه حجم البروستاتا الطبيعي مع حجم حبة الجوز، ووزنها الطبيعي من الممكن أن يصل إلى 30 جم، ومع مرور الوقت والكبر في السن، قد يطرأ تغير في حجم ووزن البروستاتا، حيث نجد أن عندما يكبر الولد ويسير في مرحلة المراهقة يزداد حجم البروستاتا زيادة طبيعية.

كما أنه عند البدء في عمر الـ 25 عام تبدأ البروستاتا في النمو مرة أخرى، ولكن يكون هذا الازدياد تدريجيًا، ومن الممكن أن يؤدي هذا التزايد إلى الإصابة بتورم البروستاتا الحميد مع التقدم في العمر، وهذه الحالة تعتبر من الحالات الشائعة عند الرجال بعد بلوغ عمر الـ 50 عامًا.

تم ملاحظة أن الشباب دون عمر الثلاثون عامًا يعانون بكثرة من مشكلة تضخم البروستاتا بشكل كبير، الأمر الذي أثار الجدل، وجعل التساؤل يزداد عن أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر، وبعد دراسات مطولة، أكد الباحثين وأخصائيين الذكورة بأن السبب الكامن وراء تضخم البروستاتا عند الشباب.

هو تناولهم الهرمونات التي تؤدي إلى نفخ العضلات، حيث إن هذه الهرمونات معتمدة في تكوينها الأساسي على هرمون الذكورة، حيث يعرف عن هذا الهرمون، أن زيادته وتراكمه يتسبب في ازدياد حجم البروستاتا، وبناءً عليه ينتج هذا التضخم عند الشباب في سن مبكر.

على الرغم من أن تضخم البروستاتا يعتبر من الأورام الحميدة ولا يعد سرطانًا إلا أنه قد يترتب عليه مشاكل صحية عديدة، لذا فمن الضروري الحرص على تجنب الإصابة به من خلال منع تناول هذه الهرمونات.

اقرأ أيضًا: علاج تضخم البروستاتا عند الشباب

أسباب الإصابة تضخم البروستاتا الأخرى

كما أوضحنا أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر وجب الإشارة ايضًا إلى أسباب تضخم البروستاتا في مرحلة متقدمة من العمر، وعلى الرغم من أنه لم يتم تحديد هذه الأسباب بشكل دقيق حتى الآن إلا أنه هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة من خلال السطور التالية:

1- هرمونات النمو

قد يعتقد البعض أن تضخم البروستاتا الحميد يحدث بسبب بعض التعليمات التي تتلقاها خلايا الجسم في سن مبكرة عند الذكور، ووفقًا لهذه النظرية نجد أنه تبدأ ظهور مشكلة تضخم البروستاتا الحميد، نتيجة لأن الخلايا في مكان محدد من غدة البروستاتا تقوم بتنفيذ هذه التعليمات، ومن ثم تبدأ في اليقظة مرة أخرى في سن متأخرة.

فنجد أن هذه الخلايا التي استيقظت تقوم بإرسال إشارات موجهة إلى خلايا أخرى داخل الغدة، الأمر الذي يؤدي إلى نموها أو تغيرها إلى خلايا حساسة بشكل كبير لهرمونات النمو.

2- انخفاض هرمون التستوستيرون

إن جسم الرجال عادةً ما يقوم بإفراز هرمون التستوستيرون، وهو يعتبر من الهرمونات الذكورية الهامة، كما أنه يقوم بإنتاج نسبة قليلة من الهرمون الأنثوي “الأستروجين”، ولكن عندما يحدث انخفاض في مستوى التستوستيرون بشكل فعال في الدم، بسبب التقدم في العمر، ونتيجة يبدأ هرمون الأستروجين في الارتفاع.

كما أنه هناك بعض الأبحاث التي تم إجراؤها على الحيوانات، قد تم استنتاج أن حدوث تضخم البروستاتا يحدث بسبب زيادة مستوى الأستروجين في الغدد وانخفاض هرمون التستوستيرون، مما يؤدي إلى زيادة فاعلية بعض المواد التي تعزز وتسرع تورم حجم الخلايا.

3- ارتفاع هرمون ديهدروتستوستيرون

في إطار طرح أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر وجب الإشارة إلى أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بهذا التضخم ولكن في مرحلة عمرية متقدمة، حيث يعتبر هرمون ديهدروتستوستيرون هو أحد هرمونات الذكورة، وهو من العوامل الهامة التي تؤدي إلى تضخم حجم البروستاتا.

كما أنه تم ملاحظة أن هرمون التستروستيرون يقل إفرازه مع الوقت بشكل كبير، وبالتالي يزداد إفراز هرمون ديهدروتستوستيرون، وبالتالي يزداد تراكمه في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد نمو خلايا البروستاتا.

عوامل خطر الإصابة بتضخم البروستاتا

في سياق عرض أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر وجب الإشارة إلى بعض العوامل الخطر التي من شأنها أن تؤدي إلى ازدياد خطر الإصابة بمشكلة تضخم البروستاتا، وهذه العوامل متمثلة في الآتي:

1- التاريخ العائلي

يعتبر التاريخ العائلي مع مرض تضخم البروستاتا من أبرز عوامل الخطر التي تشير إلى احتمالية الإصابة بهذا المرض بنسبة كبيرة، حيث نجد أن الشخص إذا كان لديه قريب من الدرجة الأولى أُصيب بهذه المشكلة، كالأب مثلًا، فهنا تزداد احتمالية خطر الإصابة بهذه المشكلة.

اقرأ أيضًا: هل احتقان البروستاتا يزول مع الوقت

2- التقدم في العمر

عادةً ما تبدأ أعراض تضخم البروستاتا في الظهور بدءً من عمر 60 عامًا، ونجد أن هناك الكثير من الرجال يعانون من هذه المشكلة لدرجة تزيد عن الثلث تقريبًا، كما تصل نسبة الإصابة من الرجال الذين تخطوا عمر الـ 80 إلى 50%، ولكن نجد أنه نادرًا ما يصاب به الرجال الأقل من عمر الأربعين، لذا فعندما يصابون به بالفعل نجد أن البحث يزداد حول أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر.

3- مشاكل قلبية أو الداء السكري

لقد اشارات الدراسات إلى أن الإصابة بمرض السكري أو المشاكل القلبية، وتناول الأدوية التي تتمثل في حاصرات مستقبلات بيتا، من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.

4- نمط الحياة الغير صحي

في حال كان الرجل لا يمارس التمارين الرياضية بشكل منتظم فهو يكون الأكثر عرضة لخطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، وذلك لأنه مشكلة السمنة من الأمور التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذه المشكلة.

أعراض تضخم البروستاتا الحميد

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد الذي يحدث في الغالب نتيجة انغلاق الإحليل، ويصيب المثانة بالضرر بشكل تدريجي، وفيما يلي سوف نقوم باستعراض بعض علامات الإصابة بهذا المرض التي تشمل:

  • التبول في فترات زمنية قريبة، وخاصةً في ساعات الليل المتأخرة.
  • الإحساس برغبة ملحة في التبول، وأحيانًا يحدث تسرب في البول.
  • كذلك التبول بشكل متقطع، وضعيف للغاية.
  • الإصابة بالتهابات في مجرى البول.
  • حدوث تضرر كبير في المثانة أو في الكليتين.
  • أيضًا الإصابة بسلس البول مع الوقت.
  • ترسُب الحصوات في المثانة البولية.
  • عدم القدرة في التحكم بعملية التبول في الحالات الشديدة.

تجدر الإشارة أنه من بين كل عشر حالات تظهر فيها هذه الأعراض تكون ثمانية منهم مصابين بتضخم البروستاتا الحميد، ولكن هذه الأعراض من الممكن أيضًا أن تشير إلى الإصابة بمشكلة أشد خطرًا وتحتاج إلى تلقي العلاج السريع، ومن هذه الأمراض: سرطان البروستاتا، لذا يجب الذهاب للفحص بسرعة كبيرة.

من الجدير بالذكر أيضًا أنه في حال كان الضرر الذي حدث للمثانة دائمًا، وغير قابل للعلاج، فهنا تلقي علاج تضخم البروستاتا لن يفيد، ونجد أن تشخيص تضخم المثانة في وقت مبكر، يساعد في التقليل من المضاعفات وتفاقم المرض.

اقرأ أيضًا: هل التهاب البروستاتا يمنع الحمل

مضاعفات تضخم البروستاتا الحميد

بعد أن أوضحنا أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر نجد أنه من الضروري ذكر المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بهذه المشكلة، والتي قد تهدد حياة الإنسان نتيجة للإصابة بها، وسوف نتعرف على هذه المضاعفات من خلال السطور التالية:

  • عدوى المسالك البولية: هناك احتمالية كبيرة لزيادة خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية عند الرجال الذين يعانين من تضخم بالبروستاتا، وهذا يحدث نتيجة لعدم القدرة على إفراغ المثانة كليًا.
  • الإصابة باحتباس البول: من الممكن أن يؤدي تضخم البروستاتا إلى فقدان القدرة على التبول بطريقة مفاجئة، الأمر الذي يجعل المريض بحاجة على إدخال قسطرة في المثانة لمساعدته على التخلص من البول، وفي بعض الحالات الحادة من الممكن أن يلجأ إليه الطبيب لإجراء عملية جراحية لمساعدته على التخلص من البول المحتبس.
  • تلف الكلى: من الممكن أن يؤدي تضخم البروستاتا إلى الضغط على المثانة بشكل زائد، الأمر الذي يؤدي إلى إحداث تلف وتضرر كبير في الكلى مباشرة، وهذا يحدث بسبب وصول عدوى المثانة إلى الكلى.
  • تضرر المثانة: قد يؤدي تفاقم مرض تضخم البروستاتا إلى إحداث تمدد في المثانة، نتيجة لعدم القدرة على تفريغها كليًا، الأمر الذي ينتج انعدام قدرة الجدار العضلي على الانقباض بطريقة صحيحة.
  • حصوات المثانة: قد يُسبب تضخم البروستاتا تراكم الحصوات في المثانة، والتي تحدث نتيجة لعدم قدرة المريض على إفراغ المثانة بالكامل، وبالتالي تزداد فرص تكون الحصوات وإحداث تهيج في المثانة.

طريقة تشخيص الإصابة بتضخم البروستاتا

بعد أن تعرفنا على أسباب تضخم البروستات في سن مبكر وجب توضيح أن هنا تصيب الشباب بشكل محدد جدًا، وأن الأكثر عرضة للإصابة بها هم كبار السن، ويلجأ الطبيب إلى سؤال المريض حول التاريخ العائلي مع هذه المشكلة، الأمر الذي يجعله يحدد ما إذا كان مصاب به أم لا.

كما أن هناك العديد من الأمور الأخرى التي يناقشها مع الطبيب والتي تتمثل في هل كان المريض مصاب بعدوى في المسالك البولية في وقت سابق؟ وهل يستهلك الكافين بكميات كبيرة؟ وما إلى ذلك من الأسئلة، ومن ثم يلجأ الطبيب إلى بعض الطرق الأخرى التي سنتناولها معًا من خلال الفقرة التالية:

 1- الفحص السريري لتضخم البروستاتا

في إطار طرح أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر وجب التعرف على طريقة من الطرق التي يقوم بها الطبيب لتشخيص الإصابة بتضخم البروستاتا، والتي تتم عن طريق قيامه بفحص جسم المريض في البداية، إذ أنه يقوم بالتحقق من الآتي:

  • يقوم الطبيب بملاحظة كيس الصفن، والكشف ما إذا كان هناك انتفاخ به أو ترققه.
  • الكشف عما إذا كان هناك أي إفرازات التي تخرج من مجرى البول.
  • عمل فحص المستقيم الرقمي.
  • ملاحظة ما إذا كان هناك تضخم في العقد اللمفاوية المتواجدة في الفخذ أم لا.

كما أن الطبيب يقوم بالكشف على هذا التضخم من خلال إصبعه، حيث يقوم المريض بالاستلقاء، ويقوم بثني ركبتيه إلى أعلى تجاه صدره، ومن ثم يقوم الطبيب بارتداء قفازات، ويمرر إصبعه داخل المستقيم، ويبدأ في استشعار الجزء الموجود بجوار المستقيم، ويبدأ في تحديد ما إذا كان منتفخ ومتضخم بالفعل أم لا.

نجد أن هذا الكشف من الممكن أن يسبب الإزعاج لبعض الرجال إلا أنه من إجراءات الفحص التي تتطلب التخدير لإجرائه.

اقرأ أيضًا: هل إزالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب

2- الفحوصات الطبية للكشف عن تضخم البروستاتا

أبطال كمال الأجسام من الشباب الذين يتناولون الهرمونات التي تجعل العضلات تزداد في الحجم، وهم الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بشكل مبكر بتضخم البروستاتا، وهذا لأننا قد تعرفنا في السابق عن أن هذه الهرمونات من الأسباب الرئيسية للإصابة تضخم البروستاتا في سن مبكر.

لذا يقوم الأطباء بطلب إجراء بعض الفحوصات الطبية كي يتم الكشف عما إذا كانوا مصابين بهذه المشكلة أم لا من هذا الأمر، وخصوصَا في الحالات التي تعاني من أعراض تضخم البروستاتا الشائعة، وتتمثل هذه الفحوصات فيما يلي:

  • إجراء تحليل بول: هذا كي يتم بالتحقق من عما إذا كان المريض مصاب بأي عدوى داخل مجرى البول، فمن الممكن أن تشير تلك العدوى إلى الإصابة بتضخم البروستاتا، كما أنه من الممكن أن يستدل الطبيب على شدتها عن طريق الورق الكيميائي المعالج الذي يساعد على تحديد لون البول.
  • كذلك إجراء التنظير للمثانة: هذا عن طريق إدخال منظار داخل المثانة كي يقوم بفحصها هي ومجرى البول.
  • قد يلجأ الطبيب في الحالات الشديدة من تضخم البروستاتا بأخذ خزعة من أنسجة البروستاتا، والعمل على فحصها في المختبر.

3- فحص المستضد للكشف عن سرطان البروستاتا

من الممكن أن يقوم الطبيب بعمل فحص لاستبعاد ما إذا كان يوجد السرطان هو السبب في الأعراض التي يشعر بها المريض، نجد أنه ينصح بإجراء هذا الفحص، وهو عبارة عن بروتين تقوم خلايا البروستاتا، وقد يكون مرتفع كثيرًا في حالات الرجال المصابين بسرطان البروستاتا.

 العلاج الدوائي لتضخم البروستاتا

تعد الأدوية أكثر طرق علاج تضخم البروستاتا شيوعًا، خصوصًا إذا كانت الأعراض تتراوح ما بين الخفيفة إلى المعتدلة، سنذكر فيما يأتي بعض الأدوية التي تساعد في علاج تضخم البروستاتا.

1- مثبطات المستقبل ألفا

إن مثبطات المستقبل ألفا تساعد كثيرًا على علاج تضخم البروستاتا؛ وذلك عن طريق العمل على إرخاء عضلات كلٍ من المثانة والبروستاتا، وبالتالي تتم عملية التبول بطريقة أسهل، ولكن نجد أن هذه الأدوية قد ينتج عنها بعض المشاكل الجانبية التي تتمثل في: الدوخة أو الدوار، كما أنه تساهم في ارتجاع السائل المنوي تجاه المثانة بدلًا من عملية القذف.

2- تادالافيل لعلاج تضخم البروستاتا

ضمن عرض أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر، وجب التعرف على نوع من أنواع العلاجات الدوائية التي في الغالب ما يتم استخدامها لعلاج مشاكل ضعف الانتصاب، ولكن من الممكن أن يقوم الطبيب بإدخال ضمن بروتوكولات العلاج الخاصة بحالات تضخم البروستاتا.

3- حاصرات ديهدروتستوستيرون

تساهم حاصرات ديهدروتستوسترون على معالجة مشكلة تضخم البروستاتا؛ وذلكم يتم عن طريق تثبيط الهرمونات التي تؤدي إلى تضخم البروستات، الأمر الذي ينتج عنه انكماش البروستاتا، ولكن من الممكن أن تؤدي هذه الأدوية أيضًا إرجاع السائل المنوي إلى المثانة بدلًا من خروجه كما هو الحال في مثبطات المستقبل ألفا.

اقرأ أيضًا: علاج البروستاتا بالأعشاب للدكتور عبد الباسط وأعراضها وأسبابها

4- مثبطات المستقبل ألفا وحاصرات ديهدروتستوستيرون

نجد أن الطبيب من الممكن أن يصف علاج مزدوج مكون من كلٍ من مثبطات المستقبل ألفا وحاصرات ديهدروتستوستيرون لعلاج مشكلة تضخم البروستاتا؛ حيث يلجأ إلى هذا الإجراء عند فشل كل منهما على حدٍ في علاج هذه المشكلة.

 العلاج الجراحي لتضخم البروستاتا الحميد

بعد أن تعرفنا على أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر، نجد أنه من الأمور الضروري عرض طرق العلاج المختلفة لهذه المشكلة، وهنا نقوم بذكر أن الطبيب من الممكن أن يلجأ إلى علاج مشكلة تضخم البروستاتا التي لم ينجح فيها العلاج بالأدوية، أو في حال كان هناك أعراض قوية، أو إذا ظهرت مضاعفات كثيرة.

نجد أنه يتم اتباع الطرق الجراحية بأكثر من طريقة، وسوف نتعرف على هذه الإجراءات من خلال السطور التالية:

1- عمل شق في البروستاتا من خلال المجاري البولية

إذا وجد الطبيب أنه هناك صعوبة من عمل عملية إزالة البروستاتا أو إذا لم يكن حجم البروستاتا متضخم، فهنا من الممكن أن يتجه الطبيب إلى إجراء هذه العملية، ويقوم الطبيب بعمل فتحة في البروستات للمساعدة على تسهيل عملية تدفق البول في المجاري البولية، وذلك يتم من خلال إدخال منظار من خلال مجرى البول.

2- إزالة البروستاتا عبر مجرى البول

يتم إدخال منظار لاستئصال البروستاتا عبر المجاري البولية، وهذه العملية تعتبر من العمليات التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة بسرعة، حيث يزيد بعد إجراءها عملية تدفق البول، ومن الممكن أن يحتاج المريض إلى بعض الوقت بعد الخضوع لهذه العملية حتى يتمكن من التبول بمفرده دون الحاجة لخرطوم بول.

اقرأ أيضًا: هل التهاب البربخ يسبب العقم

3- العلاج الحراري عبر الموجات الدقيقة

في الغالب يتم الاستعانة بمثل هذه العملية لمعالجة مشكلة تضخم البروستاتا إذا كان حجم البروستاتا غير متضخم بنسبة كبيرة، كما يتم تكسير هذا التضخم البروستات من خلال إدخال قطب كهربائي عبر المجاري البولية، وبالتالي يتم القضاء على تضخم البروستاتا، وبناءً عليه يتم تسهيل عملية تدفق البول بواسطة حرارة الموجات الدقيقة التي تخرج من قطب الكهرباء الذي تم إدخاله.
يجب التعرف على أسباب تضخم البروستاتا في سن مبكر، كي يقوم الشباب بتجنب فعلها، وذلك لأن هذه المشكلة من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.