فوائد شاي البابونج للأطفال للرضع

فوائد شاي البابونج للأطفال الرضع لا حصر لها، فبطبيعة الحال تبحث الأمهات لأطفالهنّ الرضع على بعض المشروبات التي تساعدهم على التخلص من المشكلات التي قد تواجههم في تلك الفترة والتي لا يصح بها استخدام علاجات كثيرة.

فقد ينتج عنها ضرر يغلب على ما بها من منافع، ومن بين تلك المشروبات شاي البابونج راغبين في معرفة ما إذا كان له فوائد أم لا، وهذا ما سوف نوضحه من خلال موقع جربها.

فوائد شاي البابونج للرضع

أُجريت بعض الدراسات التي تبين من خلالها أهمية منح الأطفال شاي البابونج في سن صغير، وهي ما أظهرت العديد من العناصر التي يحتوي عليها هذا الشاي وجعلته ضمن الأعشاب المسموح بإعطائها للرضع، وهي:

1- التخفيف من الحكة الجلدية

قد يواجه بعض الأطفال الرضع في بداية حياتهم مشكلة الحكة الجلدية التي تظهر نتيجة ارتداء أنواع من الأقمشة لا تتناسب مع طبيعة الجلد، وخاصةً للأطفال الرضع الذين وُلدوا في فصل الصيف.

يحتوي شاي البابونج على مضادات البكتيريا وعناصر مضادة للالتهاب، وهي ما تساعد على التخفيف من حدة الحكة الجلدية التي تظهر على الجلد عند الأطفال، لذا تظهر نتائجه بشكل سريع وأقصى استجابة للطفل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البابونج للنوم

2- التقليل من الاضطرابات الهضمية

من أشهر المشكلات الصحية التي تواجه الأطفال في هذا السن هي المشكلات الهضمية، والتي قد تقع بعض الأمهات في حيرة من كيفية السيطرة عليها، بجانب عدم الرغبة في استخدام الأدوية كثيرًا في هذا السن الصغير.

لذا فقد نصح بعض الأطباء باستخدام شاي البابونج مع الرضع في حال المعاناة من مشكلات هضمية، حيث إنه يظهر تأثيره في حل مشكلة تقلصات البطن، والمغص والاضطرابات المعدية بل ويعمل على حل مشكلة الإسهال.

3- التقليل من آلام التسنين

من بين أشهر الآلام التي يتعرض لها الأطفال الرضع ألم التسنين، ومن الجدير بالذكر أنه أحد أنواع الآلام التي قد تتسبب في الشعور بالأرق طوال الوقت، بل والتي تؤدي إلى انتياب الحيرة على الأم بأمر الطفل.

فالطفل قد يشعر بحالة تهيج في اللثة وهي ما تؤدي إلى البكاء طويلًا، وعليكِ في تلك الحالة تجربة إعطاء الطفل شاي البابونج، حيث يحتوي على مواد تساعد في عملية التسكين والتقليل من الشعور بألم في اللثة.

4- فوائد أخرى

في عرض فوائد شاي البابونج للأطفال للرضع نجد العديد من الفوائد بمختلف المجالات ومن بينها:

  • يساعد على تهدئة أعصاب الطفل.
  • يمنحه القدرة على الاسترخاء والنوم طويلًا.
  • مُفيد مع الأطفال الذين يتصفون بالعصبية.
  • يرطب الجسم ويُعد هذا الأمر ضروري في الكثير من الأحيان لأنه يمنع الطفل من الإصابة ببعض الأمراض التي تنتج عن بقاء الجسم جافًا لفترة طويلة.
  • يقلل من حالات القيء.
  • يخفف من المغص.
  • يعمل على طرد البلغم.
  • يقلل من درجة الحرارة المرتفعة.

لكن يجب الحذر عند استخدامه في تلك الحالة من التكرار، حيث إنه لا يوجد من المعلومات ما يكفي للتأكيد على الأمان التام لاستخدام هذا الشاي للأطفال الرضع، حيث يظهر عنه بعض الأضرار التي ذكرها الأطباء والتي كانت بمثابة تنويه عن استخدامه بنسبة معينة للأطفال.

أضرار شاي البابونج للأطفال

ما تم ذكره من فوائد شاي البابونج للأطفال للرضع لا يغني عن الاطلاع على الأضرار التي قد تنتج عن استخدامه من أجل أخذ الحذر عند استخدامه، ومنها:

  • قد يتسبب في إصابة الطفل بالحساسية وينتج عن رد الفعل ذلك الإصابة بالإسهال والقيء والحكة.
  • نسبة الكافيين التي يحتوي عليها الشاي قد تتسبب في ضرر الطفل، إلا إذا كان الشاي مصنوعًا من عشبة البابونج الطبيعية دون إضافة أي مواد كافيين به، ومن الصعب إيجاد ذلك.
  • قد يُصاب الطفل بأحد أنواع العدوى وذلك يكون حسب عُمر الطفل، لذا نجد أن أغلب الأطباء ينصحون بعدم إعطاء الشاي إلى الأطفال أقل من عمر 6 أشهر.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المعدة عند الأطفال بالأعشاب

طرق استخدام شاي البابونج للصغار

هناك طرق مختلفة يمكن من خلالها استخدامه لنيل أقصى فائدة من فوائد شاي البابونج للأطفال للرضع، ومن بين تلك الطرق:

1- الاستخدام الموضعي

يمكن الاستعانة بتلك الطريقة في الوقت الذي يتم به تسنين للطفل، حيث يمكن وضع الشاي على منطقة اللثة، ويتم إعداده ويترك ليبرد ومن ثم يوضع القليل منه على اللثة.

2- الاستخدام من خلال الشرب

يوضع القليل من الشاي في الماء ويتم إليه، ولكن يجب الحرص على استخدام الكثير من الشاي للأطفال مراعاةً لنسبة الكافيين الموجودة به، والتي بكل تأكيد سوف تؤثر بالسلب على صحة الطفل.

لكن يجب الانتباه أن يُترك الشاي حتى يبرد قبل أن يُعطى للطفل، مع الالتزام بالجرعة المسموح بها فقط للأطفال الرضع والتي لا تتعدى 6 ملاعق في اليوم.

3- المسح على الجلد

في حالة المعاناة من الحساسية والتهيج الجلدي يمكن الاستعانة بالشاي كنوع من أنواع المواد المطهرة المستخدمة على الجلد للقضاء على الحكة والتهيج.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شرب البابونج يوميا

تحذيرات استخدام شاي البابونج للأطفال

نعم يوجد الكثير من فوائد شاي البابونج للأطفال الرضع ولكن هذا لا يتم التأكيد عليه من مُطلق جميع نتائج الأبحاث العلمية التي أُجريت عليه، وهذا ما جعل هناك بعض التحذيرات التي يجب اتباعها عند استخدامها مع الرضع، ومنها:

  • يجب أن يكون الطفل لديه بالفعل أحد الأمراض التي تستدعي استخدام شاي البابونج وألا يجب تجنب استخدامه.
  • يُعطى شاي البابونج للطفل بعد التأكد أن درجة الحرارة أصبحت مناسبة له.
  • يجب أن يكون الاستخدام محدود مع مراعاة الالتزام بالكمية المسموح بها فقط وعدم تخطيها.
  • في حال إذا كان الطفل يعاني من مشكلات الحساسية الأرجية يجب تجنب الاستخدام.
  • الحرص على بقاء كيس شاي البابونج نقي كما هو دون أن يمسه تلوث نتيجة مسكه ووضعه في الكوب.
  • تجنب إعطاء الشاي لمن هم أقل من عُمر 6 أشهر.

قبل استخدام شاي البابونج مع الطفل يجب استشارة الطبيب ما إذا كان سوف يحقق له الفائدة، أم يُفضل الاعتماد على الأدوية الطبية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.