تطورات الطفل في عمر السنة

تطورات الطفل في عمر السنة تختلف من طفل إلى آخر، ولكن هناك بعض التطورات الاعتيادية بين الكثير من الأطفال، والتي تتخصص في مُختلف المستويات سواءً كانت عقلية أو حركية، بجانب التطورات الجسدية وهذا ما سوف نوضحه من خلال موقع جربها.

تطورات الطفل في عمر السنة

عندما يُكمل الطفل عُمر السنة يلاحظ الآباء عليه ظهور بعض المهارات الحركية التي لم يقم بها من قبل، مع ظهور بعض التغيرات في التعامل الاجتماعي مع من حوله من أشخاص، وفي تلك المرحلة يحتاج الطفل إلى بعض السلوكيات التي يجب على الأم اتباعها من أجل تنمية مهاراته بشكل أفضل، ومن تلك التطورات ما يلي:

1- تطور الحركة

أولى تطورات الطفل في عمر السنة التي تظهر عليه بشكل واضح هو التطور الحركي، ويظهر في الحبو والتقلب يمينًا ويسارًا عند النوم، وقد يصل بعض الأطفال إلى مرحلة الوقوف لثوانٍ مع محاولة المشي.

كما أنه من التطورات التي تندهش منها الأم هو المشي خطوة بعد خطوة مع مسك اليد، ويصل البعض من الأطفال إلى مرحلة تسلق درجات صغيرة، لكن بمجرد أن يُكمل الطفل سنة فلا بُد له أن يبدأ في مراحل المشي مهما اختلفت الدرجة، ومنهم من يصل إلى المشي دون الحاجة إلى الإمساك بشيء أو مساعدة.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الثامن

2- الاعتماد على الذات

يظهر التطور في السلوكيات الكامنة في نفس الطفل، حيث إن الأم تلاحظ عليه أنه يحاول الاعتماد على نفسه في جميع الأمور التي تحاول مساعدته بها، ويظهر شعور الاستقلال الراغب في تحقيقه بالأطعمة التي يريد أن يتناولها بمفرده، وفي حال قيام الأم بتلبيس طفلها ملابسه يحاول أن يبعدها عنه من أجل أن يقوم بذلك بمفرده.

العلامات التي تبدو على الطفل في تلك الحالة هي البكاء عندما لا توافق الأم على منحه ما يريد، أو يحاول الإشارة إلى ما يريد بأحد أصابعه لفعل ما يريده بنفسه.

3- المشاعر والعاطفة

في بداية الأمر وبمقتبل مجيء الطفل للحياة يظهر على وجهه ابتسامة يعبر بها عن الفرح، ولكن كلما اقترب من عُمر السنة تتطور مشاعره، والتي تظهر باختلاف التعبير عنها، من خلال الضحك المبالغ به أو الخجل الناتج عن شعوره الفطري.

4- التطورات الاجتماعية

يظهر التطور الاجتماعي من حيث قدرة الطفل على التفريق بين الصغير والكبير، ويظهر ذلك في انجذابه للأطفال القريبة منه في السن، والرغبة الملحة بداخله للاختلاط بهم.

كما أنه يحاول الاندماج مع الكبار في ردود الأفعال ويحاول تقليد حركاتهم من خلال التلويح أو التصفيق، وما غير ذلك من حركات تختلف حسب ما يراه الطفل أمامه ويريد أن يفعل مثله.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر العاشر

5- حاسة الشم

يحدث تطور واضح في حاسة الشم لدى الطفل ويتبين ذلك للآباء من خلال إبداء ردود أفعال مختلفة حسب الرائحة التي استنشقها، فإذا انجذب لرائحة جميلة يصدر رد فعل جيد يدل على انجذابه لها، وإذا شم رائحة سيئة يصدر على تعبيرات وجهه ما يدل على ذلك.

6- تطور الكلام

ذلك التطور يظهر في الشهور الأخيرة من السنة، حيث إنه يبدأ في مرحلة تسمية الأشياء حسب ما يريد، ويمكن أن يُطلق بعض الحروف حسب قدرته.

كذلك سوف يحاول النداء على الأشخاص من حوله، والذين يسهل عليه قول أسمائهم، ومن بين تلك الكلمات “بابا، ماما” فهي أولى الكلمات التي ينطق بها الطفل نظرًا لسهولتها وبعد النطق بها يبدأ في محاولة نطق أحرف وكلمات أخرى.

7- المهارات المعرفية

إحدى التطورات للطفل في عمر العام هي أنه يصبح قاد على فهم وجود الكثير من الأشياء من حوله، بل ويبحث عن كيفية تخبئتها ويدرك أن هذا الأمر إما أن يكون بهدف اللعب، أو بأهداف أخرى تختلف حسب قدرة فهمه واستيعابه.

كما أنه يُدرك الوقت الذي تكون به الأم موجودة بجانبه، أو غير موجودة، بل ويظهر على وجهه تعبيرات فرح وغضب وما غير ذلك من تعبيرات مُختلفة تدل على إدراكه لما يدور حوله من أشياء قد يظن البعض أنه غير قادر على إدراكها.

8- تنمية المهارات بالألعاب

بمجرد أن يستطيع الطفل الحركة على الأرض فإنه يبدأ في مرحلة اللعب، ويظهر التطور في دحرجة الكرات مرة إلى الخلف وأخرى إلى الأمام، ويعلم رد الفعل الواجب أن يحدث من الطرف المقابل له، وتظهر عليه علامات الغضب، كما يكون في حالة من التفاعل القوي مع اللعبة.

يجب على الأم في تلك المرحلة أن تقوم بمتابعة تلك المهارات وتعلم على تطويرها؛ لأنها سوف تُحقق له الفائدة في المستقبل حتى وإن كانت بسيطة، وخاصةً إذا كان يميل نحو الاكتشاف.

جميع الأطفال يمرون بتلك المرحلة والتي تظهر في الرغبة في استكشاف جميع الأشياء من حولهم، ولكن بعض الأمهات تسأم منها على الرغم من قدرتها على التطوير منها لكي تصل إلى مراحل أخرى.

اقرأ أيضًا: الطفل في عمر الشهرين وأهم التطورات في النوم والصحة والتغذية

تعزيز التطور لدى الأطفال

من أجل الاستفادة من التطور الظاهر لدى الطفل، يجب على الآباء اتباع بعض العادات التي تساعد على زيادة نسبته، ومن خلال ما يلي سوف نعرض بعض النصائح التي تساهم في إبراز تطورات الطفل في عمر السنة، وهي:

  • الاستمرار في الحديث معه طوال الوقت وذلك من خلال خلق الأحاديث الوهمية من طرف واحد التي تساعده على معرفة الكثير من الكلمات في وقت قصير.
  • اقرأ للطفل بعض القصص.
  • العب مع الطفل طوال الوقت وساعده على الاكتشاف وفعل الأمور التي لم يفعلها من قبل.
  • احتضن الطفل وامنحه قدر من الحب والحنان كما يريد لأن ذلك يساعده على التطور في بيئة صالحة تتميز بالراحة النفسية.
  • تشجيع الطفل بترك علامات الحماس على الوجه عندما يفعل شيء جيد.
  • تشغيل النغمات التي تساعده على التسلية والتهدئة، والتي تخلق حوله أجواء من الحب والاندماج.

إذا وجدت طفلك لا يزحف ولا يصدر عنه أي ردود أفعال مثل التلويح باليد أو التواصل البصري؛ فاعلمي أن تطور مهاراته بحاجة إلى العزيز ويمكنك استشارة الطبيب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.