في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين بشكل مباشر؟، فعندما يحدث الحمل لابد أن تأخذ المرأة حذرها عند تناول الأدوية، فهناك بعض الأدوية تسبب تشوه الأجنة، فتابعينا في هذا المقال عبر موقع جربها لتتعرفي على تأثير الأدوية، والمشكلات الحادثة عند تناول الكثير من الأدوية في بداية الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يلف الجنين في الشهر التاسع

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين

في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين

هناك بعض الأدوية التي تؤثر على الجنين بشكل كبير وذلك بداية من الأسبوع الأول في الحمل وحتى الأسبوع 40.

حيث أن الأدوية في بداية الحمل تسبب إجهاض أو تشوه للجنين، فلذلك لابد من استشارة الطبيب المتخصص قبل تناول أي أدوية، ولابد من تناول المثبتات والمقويات التي يصفها الطبيب.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول ماء الجنين في الشهر الخامس

مشكلات تناول الأدوية في بداية الحمل

بعد أن تناولنا إجابة سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين، هيا بنا نتعرف على المشكلات التي تحدث عند تناول الأدوية في بداية الحمل.

فهناك عدة مشكلات تنتج عند تناول الأدوية خلال الأسبوع الأول من الحمل، وتتمثل فيما يلي:

  • تشوه الجنين، ويرجع السبب وراء ذلك إلى بعض المكونات في الأدوية تكون قوية على الجنين.
  • الإصابة بالإمساك المزمن، ينتج عنه إجهاض للحمل.
  • انخفاض كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين.
  • تعفن المشيمة التي تمد الجنين بالطعام والهواء.
  • الدوران وعدم الرغبة في تناول الطعام بسبب المكملات الغذائية.
  • الإسهال في بعض الأحيان القليلة.

تأثير الدواء على الجنين خلال الثلث الأولى من الحمل

تبدأ هذه المرحلة من أول أسبوع في الحمل وحتى نهاية الشهر 3، وفيها يبدأ تكون خلايا وأعضاء الجنين.

هذه المرحلة من الحمل خطيرة جدًا ويجب عدم تناول الأدوية بدون استشارة الطبيب، حيث أن هناك بعض الأدوية لا تتناسب مع الحمل وتسبب الإجهاض أو تشوه الجنين.

في حالة الرغبة في الحصول على مسكن، فلابد من استشارة الطبيب ليصف مسكن مناسب مع الحمل، وزيادة على ذلك لا يسبب أي أضرار على الجنين.

اقرأ أيضًا: هل حبوب بريمولوت تنزل الجنين

تأثير الدواء على الجنين خلال الثلث الثاني من الحمل

تبدأ هذه المرحلة منذ بداية الشهر 4 وحتى نهاية الشهر 6، وفيها يستمر نمو أعضاء وخلايا الجنين، ولابد من تناول الأدوية تحت استشارة طبية، لأن هذه المرحلة خطيرة أيضًا ويمكن أن يحدث تشوه للجنين.

تأثير الدواء على الجنين  خلال الثلث الأخيرة من الحمل

هذه الفترة تبدأ من أول الشهر 7 وحتى نهاية الشهر 9، وهذه المرحلة مهمة جدًا، ويجب فيها أيضًا استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية أو مسكنات.

في هذه المرحلة يكتمل نمو الجنين فلابد من الحذر عند استخدام الأدوية فبعض الأدوية تكون خطيرة جدًا طوال فترة الحمل وتسبب الكثير من المشكلات للجنين وللأم، لذا يجب الحرص والحذر.

اقرأ أيضًا: مدة بقاء الجنين الميت في الرحم

عادات تؤثر على الجنين

توجد الكثير من العادات التي تؤثر بالسلب على تكون الجنين والحمل، وتتمثل تلك العادات السلبية فيما يلي:

تعاطي الكحول

الكحوليات من أخطر العادات السيئة التي تضر بصحة الأم والجنين، وتسبب مشكلات وتشوهات للجنين، وبالإضافة لذلك الإجهاض عند تناوله بكميات كبيرة وبصفة مستمرة.

تناول الكافيين

الكافيين من أخطر المواد التي تسبب مشكلات في الحمل عند تناوله بكميات كبيرة، حيث أنه سبب كبير في تشوه الأجنة، وبالإضافة لذلك الكافين يقوم بتنزيل السائل الأمنيوسي حول الجنين.

لذا ينصح الأطباء دائمًا بالإقلاع عن تناوله تمامًا بأي شكل يتواجد به حتى نتجنب حدوث أن مشكلة سواء للجنين أو للأم.

تدخين السجائر

التدخين من العادات السيئة التي يكتسبها الإنسان وتؤثر بالسلب على صحته وعلى الأمد الطويل تؤدي إلى وفاته.

التدخين يسبب تشوه الجنين في القلب والوجه، وزيادة على ذلك تشوه دماغه والكثير من المشكلات الأخرى.

أخذ اللقاحات

لا يجب مهما حدث أخذ اللقاحات الحية خلال فترة الحمل، وبالأخص اللقاحات الحية مثل لقاح كورونا.

بعض أنواع اللقاحات تعمل على تشوه الجنين، وتسبب الإجهاض في بداية الحمل، وهناك بعض اللقاحات التي لا تؤذي الجنين مثل لقاحات الإنفلونزا.

أملاح الاستحمام

تحتوي أملاح الاستحمام على مواد كيميائية خطيرة تسبب تشوه الجنين، وزيادة على ذلك عدم اكتمال نموه بشكل سليم.

اقرأ أيضًا: متى يظهر نبض الجنين بوضوح
 وفي النهاية، ليست كل الأدوية تضر الجنين، فهناك أدوية مخصصة للحمل، وقد تعرفنا على إجابة سؤال في أي أسبوع من الحمل يبدأ تأثير الأدوية على الجنين، نرجو أن يكون المقال نال إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.