أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول

أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول من العقاقير التي ينصح باستشارة الطبيب قبل تناولها، خاصةً في حالة التخطيط للحمل، لما قد يتسبب فيه من آثار على بعض حالات الحمل خاصةً بالثلث الأخير من مرحلة الحمل، على الرغم من استخداماته العديدة في علاج الكثير من الأعراض التي قد تصيب المرأة أثناء فترة الحمل كما سوف نوضح اليوم عبر موقع جربها.

أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول

قد يوصى الطبيب بعض النساء في الشهر الأول من الحمل بتناول عقار أسبيجيك 100 خاصةً إذا كانت تعاني من بعض المشكلات المرضية المرتبطة بالالتهابات أو الآلام المفصلية، وفي بعض الحالات يتم وصفه لمنع تلك الجلطات الدموية التي قد تتعرض لها المرأة الأولى خلال الأشهر الأولى من الحمل.

إذ إن تناول دواء أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول لا يوجد له أي أثر على الجنين أو حتى على المرأة الحامل، ولكن ينصح بتناوله بعض استشارة الطبيب للتعرف على الجرعة المناسبة والتي قد تختلف من حالة إلى أخرى بناءً على دواعي لتناوله.

كذلك يعتبر أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول علاج وقائي للمرأة الحامل يعمل على تسهيل وتسريع الحركة الدموية التي تسير بين الجنين والأم، وبالتالي فهو يعزز عملية وصول الغذاء والاكسجين إلى الجنين في المراحل الأولى من الحمل.

لكن في الثلث الأخير من الحمل قد يعد هذا العقار غير مناسب نهائيًا لأنه قد يتسبب في ظهور العديد من المخاطر على الحمل، وقد يؤدي إلى إصابة المرأة بالإجهاض أو الولادة المبكرة، وهو ما يرجح تناوله بعد استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: حامل في الشهر الأول وعندي ألم أسفل الظهر

دواعي استخدام دواء أسبيجيك 100

في إطار تحديد تأثير عقار أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول يمكن الإشارة إلى تلك الدواعي التي تجعل أطباء النساء والولادة يصفونه لبعض الحالات من النساء أثناء فترة حملهن، حيث إنه من عائلة الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، إذ إنه يعمل على إيقاف عمل إنزيم الاكسدة الحلقي بالجسم وهو المسؤول عن تصنيع تلك المواد التي تؤدي إلى الشعور بالآلام والالتهابات المفصلية أثناء فترة الحمل.

كما أنه يعتبر علاج فعال لمنع تراكم الصفائح الدموية داخل تركيب الدم وبالتالي فهو يمنع عمل تجمع الدم وبالتالي يمنع عملية التجلط.

بالإضافة إلى ذلك فهو يمتلك داخل تركيبه الكيميائي مجموعة من المواد التي تعتبر مسكنة للآلام وخافضة للحرارة ومضادة للالتهابات.

يعرف هذا العقار باسم لأسيتيل ساليسيلك أسيد أو كما يطلق عليه البعض الأسبرين، وفي المسمى التجاري له يعرف بالريفو المتداول بشكل كبير لعلاج العديد من الحالات المرضية المرتبطة بسيولة الدم.

بجانب هذا يمكن تناول دواء أسبيجيك 100 في حالات النوبات اللافقارية العابرة وكذلك الالتهاب المفصلي الروماتيدي وعند إصابة الحامل بحالات الحمى الرثوية، أو النقرس.

في بعض الأحيان يوصف هذا العقار لمنع الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية والذبحة الصدرية، وهو علاج فعال ومساعد لبعض العمليات الجراحية التي تجرى بعضلة القلب والشرايين أو عمليات التنظير أو القلب المفتوح.

موانع استخدام دواء أسبيجيك 100

من الممكن أن يكون أسبيجيك 100 للحامل في الشهر الأول من العقاقير الضارة بالنسبة للمرأة الحامل وذلك في حالة تناوله بجرعات مفرطة، فقد يتسبب في إحداث بعض التشوهات الجنينية أو الخلقية أو إصابة الجنين ببعض المضاعفات الخطيرة المرتبطة بمرحلة الحمل.

كذلك لا يفضل تناوله بالنسبة للمرأة الحامل إذا كان لديها تاريخ حديث مع إصابتها قبل ذلك بنزيف المعدة أو الأمعاء نتيجة أحد المشكلات المرضية.

كما لا ينصح بتناول هذا العقار في بعض الحالات المرضية التي تتمثل فيما يلي:

  • في حالة إصابة الحامل بفرط الحساسية لأحد مكونات الدواء أو هناك أحد المشكلات المرضية التي ترتبط بمضادات الالتهاب الغير الستيرويدية الأخرى
  • إن كانت المرأة الحامل تعاني من مرض الربو القصبي
  • يمنع استخدام هذا العقار في حالات الالتهاب الأنفي
  • لا يفضل استخدامه إن كانت الحالة مصابة بسلائل الأنف
  • في حالات الهيموفيليا أو الناعور وهي أحد الحالات التي ترتبط باضطرابات النزيف الوراثية لا ينصح باستخدامه.
  • يجب إيقاف تناول هذا العقار للمرأة الحامل بداية من الشهر الثامن من الحمل لأنه قد يساعد على تسريع إصابة الحامل بالنزيف عند الولادة وكذلك قد يتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض الجانبية منها الإصابة بتسمم الحمل نتيجة ارتفاع ضغط الدم لدى أغلب الحوامل وهو ما يظهر بالثلث الأخير من الحمل في حالة تناول هذا العقار
  • كذلك قد يتسبب هذا العقار في حالة تناوله بفترة غير مناسبة أثناء الحمل في حدوث إجهاض أو توقف نمو الحمل.

اقرأ أيضًا: انتفاخ بطن الحامل في الشهر الأول ما أسبابه وطرق علاجه

الأعراض الجانبية على الحامل عند استخدام أسبيجيك 100

من الممكن أن يتسبب تناول هذا الدواء في ظهور مجموعة من الآثار الجانبية التي تتمثل في:

  • الإصابة بالصداع الشديد
  • الشعور بالنعاس بعد تناوله
  • الإحساس بالحرقة في المعدة
  • وجود ألم شديد في المعدة.

بجانب هذا هناك مجموعة من الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب على الفور، وهي التي تتمثل في:

  • ظهور براز أسود اللون أو أحمر اللون أو أسود داكن بعد تناول هذا العقار
  • إصابة الحامل بسعال شديد مع خروج دم مع هذا السعال أو الإصابة بالقيء غامق اللون
  • إن شعرت الحامل بغثيان شديد أو تقيؤ أو ألم شديد في المعدة
  • إن أصيبت الحالة بالحمى واستمر الأمر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • ظهور بعض المشكلات التي ترتبط بالسمع أو الشعور بطنين في الأذنين.

الجرعات المتناولة من دواء أسبيجيك 100

يتوقف تحديد الجرعة المناسبة على الداعي من تناول هذا العقار بالنسبة للمرأة الحامل، وكذلك على تلك الأعراض الناجمة عن المشكلة المرضية، وعلى هذا ينصح تناوله بالجرعات التالية حسب الحالة المرضية:

1- تسكين الآلام وحالات الحمى

ينصح بتناول هذا العقار في حالات الحمى أو الإصابة بآلام المفاصل بتلك الجرعات التالية:

  • يتم تناول 325-650 ملغ من هذا العقار كجرعة فورية سريعة كل أربعة ساعات.
  • في حالة تناول العقار كل ستة ساعات ينصح تناوله بجرعة تقدر 975 ملغ.
  • لا يفضل الإفراط في تناوله لأكثر من 4 جرام في اليوم.

اقرأ أيضًا: الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الأول

2- متلازمة الشريان التاجي الحادة

يتم استخدام هذا العقار في تلك الحالة المرضية للعمل على منع تجلط الدم بمتلازمة الشريان التاجي، حيث تكون الجرعة:

  • في حالة الإصابة بأعراض حادة ما يتراوح بين 160 إلى 325 ملغ عبر الفم.
  • إن تم تناول هذا العقار في شكل تحاميل(لبوس) ينصح بتناول جرعة تتراوح بين 600 إلى 300 ملغ.

3- السكتات الدماغية والنوبات

إن كان الداعي من تناول هذا العقار هو منع حدوث الجلطات الدموية لحالات السكتات الدماغية والنوبات القلبية ينصح بتناوله حسب الجرعات التالية:

  • عند تناوله لأول مرة ينصح بأخذ جرعة تتراوح بين 160 إلى 325 ملغ خلال 24 ساعة من حدوث السكتة الدماغية
  • يتم تناول الجرعة الثانية بمقدار 75 إلى 100 ملغ عن طريق الفم يوميًا.

اقرأ أيضًا: كيف تحس الحامل بحركة الجنين في الشهر الرابع

التداخلات الدوائية لعقار أسبيجيك 100

لا يفضل تناول هذا العقار مع بعض المواد التي تتفاعل بشكل عكسي داخل الجسم مع مكونات هذا العقار الكيميائية، وتتمثل تلك المواد والأدوية في:

  • جميع أنواع المشروبات الكحولية
  • الأدوية المضادة للحموضة
  • الأدوية التي تنتمي إلى فئة الستيرويدات كما هو الحال مع عقار بريدنيزون
  • جميع الأدوية المستخدمة في علاج حصى الكلى
  • حقن الانسولين
  • أدوية الغلبيورايد
  • جميع الأدوية المميعة للدم كما هو في دواء الهيبارين أو الوارفرين
  • لا يفضل استخدامه مع الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • بروبياسيد.
  • السلفينبيرازون.

من الأفضل عدم استخدام عقار أسبيجيك 100 للحامل إلا بعد استشارة الطبيب حول دواعي استخدامه والتي قد تتغير من امرأة إلى أخرى بناءً على تمتعها بالحالة الصحية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.